الرئيسية / محمد الرطيان

محمد الرطيان

فاكهة الأبجدية

محمد الرطيان (أ)‬ ‫استقبل الماضي.. لتمضي إلى المستقبل!‬ ‫مَن لا يقرأ الماضي بشكلٍ جيِّدٍ لن يشارك بكتابة المستقبل.‬ ‫(ب)‬ ‫ليست كل خديعة تتعرَّض لها دليلاً على طيبتك وحسن ظنك.. ‫عليك أن تعترف: أحيانًا.. أنك أحمق، ومن السهل خداعك!‬ ‫(ج)‬ ‫إحدى العبارات الرائعة تقول -ما معناه- لا يمكنك تسليط «الضوء» على …

أكمل القراءة »

يا «سيف الدولة» : لا حليب في حلب!

محمد الرطيان يا «سيف الدولة» : لا حليب في حلب! (١) تقول الحكاية: كان هنالك ملك لديه بقرة تُسمَّى «الشهباء»، استعصى على الجميع الاقتراب منها وحلبها. قرَّر الملك أن يحلبها بنفسه، وحصل له ما أراد، فصار الذين حوله يخبرون الآخرين بأنَّه: حلب الشهباء.. حلب الشهباء! الحكاية الثانية تقول: إنَّ النبيَّ …

أكمل القراءة »

عاصفة الحزم / عاصمة الحسم

عاصفة الحزم / عاصمة الحسم محمد الرطيان* (١) عاصفة الحزم تقول لكم: إن إيران نمرٌ من ورق. وإن أنصارها من العرب، وباختصار شديد.. وسديد: خونة! (٢) عاصفة الحزم تقول لكم: إن الرياض الحالمة، والحليمة إلى أقصى درجات ضبط النفس، بإمكانها – خلال ساعات – أن تعصف وبحزم بكافة الأوراق لتعيد …

أكمل القراءة »

رسالة لهذا الغرب العاطفي!

رسالة لهذا الغرب العاطفي! محمد الرطيان* (١) أطفال سوريا يموتون في الملاجئ من البرد. محررو صحيفة شارلي إبدو ماتوا في قاعة مكيفة وعلى مكاتبهم الأنيقة. لا فرق بين موت وموت.. الفرق يكمن في الحياة. أطفال سوريا ماتوا في لعبة لم يفهموها، وحرب قذرة لم يستوعبوا أسبابها، ولم يكن لهم موقف …

أكمل القراءة »

إلى قارئ: أظنه ما يزال عربيا !

إلى قارئ: أظنه ما يزال عربيا ! محمد الرطيان* (1) مشغول بقضاياك الصغيرة، وأشيائك اليومية؟ مشغول برغيف الخبز، ومصاريف الأولاد، وسفلتة وإنارة الشارع الذي يمر أمام بيتك؟.. لا بأس.. حتى الناس في « غزة » تشغلهم مثل هذه الأشياء -أو شبيهة لها- ويستطيعون رغم كل الحصار المفروض عليهم أن يتدبروا …

أكمل القراءة »

حوار صحفي مع «كورونا»!

حوار صحفي مع «كورونا»! محمد الرطيان* # من أين أتيت؟ – أنا موجود منذ الأزل.. السؤال: أنتم كيف وصلتم إليّ؟! # ترد بغرور؟!… أنت فايروس ضعيف وهش يستطيع أن يقضي عليك مسحوق غسيل عادي. – أنا أذكى منكم أيها البشر، أنمو وأتطوّر بشكل لم تصل إليه معاملكم وأبحاثكم.. أقضي عليكم …

أكمل القراءة »

فأكثروا فيها الفساد !

فأكثروا فيها الفساد ! محمد الرطيان* عدم الكتابة عن الطفلة “رهام الحكمي”: خيانة! الكتابة عنها: مأزق عظيم!! ليس السؤال: هل ستكتب؟.. السؤال: ماذا ستكتب، وكيف، وبأي لغة؟! من أين ستبدأ الكتابة، وإلى أين ستنتهي؟! حاول أن تتذكّر: أنت كتبت عن “رهام الحكمي” قبل أن تعرف اسمها الجميل، وقبل أن تقرأ …

أكمل القراءة »

فاكهة وتواقيع

فاكهة وتواقيع محمد الرطيان* (أ) إذا ظننت أنك وجدت «الحقيقة» فعليك أن تعيد البحث! (ب) هناك من ينظر إلى الطين: ماء تلوّث بالتراب. وهناك من يراه ترابا تطهّر بالماء. أغلب الأشياء في هذه الحياة تحتمل تلك النظرتين. (ج) صبرك وكفاحك وإصرارك على عجن الطين وصناعة الخبز منه سيجعلك تموت جوعاً.. …

أكمل القراءة »

الجوع يبتكر أخلاقه!

الجوع يبتكر أخلاقه! محمد الرطيان* يقول الخبر: لم تمنع ثقافة العيب ١٠ فتيات سعوديات من العمل «عاملات نظافة» في مطبخ… وأقول: وكذلك الميزانية الترليونية.. لم تمنع! (١) الجوع يبتكر أخلاقه! وتقلّب الحالة الاقتصادية لأي مجتمع بإمكانها أن تعيد تشكيل وعيه وطباعه وأخلاق الشارع. الطباع تتغيّر، والكلمات – ومعانيها – تتغيّر، …

أكمل القراءة »

تواقيع

تواقيع محمد الرطيان* (أ) – هل تُصاب البلدان بالزهايمر ؟ – نعم .. عندما لا تتذكّر ” مستقبلها ” بشكل جيّد ! (ب) احذر من هذا الرجل الذي يرى أن مصيبتك عقوبة ومصيبته ابتلاء .. واحذر أكثر من الثقافة التي شكّلته بهذا الشكل ! (ج) الأخلاق لا تقضي على الوحوش …

أكمل القراءة »

يا عقلاء : انتبهوا !!

يا عقلاء : انتبهوا !! محمد الرطيان* يقول الخبر اللطيف / الظريف : استعادت لجنة مراقبة الأراضي وإزالة التعديات في محافظة جدة بالتعاون مع الجهات المختصة أكثر من 18 مليون متر مربع من ” أحد المواطنين ” كان قد استولى عليها . ويضيف الخبر : أن اللجنة قامت بإشعار المعتدي …

أكمل القراءة »

اشتباك: شبكة وشبك وتشبيك!

اشتباك: شبكة وشبك وتشبيك! محمد الرطيان* (١) منذ طفولتك وأنت محاصر بالشبكات والشبوك! كانت أمك تهدهدك بفراش على شكل شبكة صغيرة.. وإن كنت من طبقة ميسورة الحال فالهدهدة تتم عبر سرير مشبّك بشباك حديدي يحميك من السقوط، كبرت قليلاً: وصرت تهز شباك الفريق الخصم في الحارة، أصبحت مراهقًا: تفكر بتشبيك …

أكمل القراءة »

هل أنت (مواطن)؟!

هل أنت (مواطن)؟! محمد الرطيان* لا تستعجل بالإجابة، ولا تتعامل مع سؤالي على أنه سؤال استفزازي أو وقح! هل أنت (مواطن) أو ( مواطٍ ) -بتنوين الطاء- كما كان يكتبها محمد السحيمي غفر الله له؟! هناك (مواطن) نسبة لكلمة (وطن).. كأنه جزء منه. وهناك (مواطن) نسبة لكلمة (وطأ).. أي: أن …

أكمل القراءة »