90% من أطباء الأندية يعملون بلا رخصة صحية

رفحاء اليوم . متابعات : انتقد أستاذ جراحة المفاصل وإصابات الملاعب الرياضية في جامعة الملك سعود، المشرف على كرسي أبحاث جراحة العظام الدكتور فوزي الجاسر عيادات الأندية الرياضية، وأكد أنها لا تخضع لأي رقابة من وزارة الصحة أو أي جهة طبية أخرى، وأنها غير مطابقة لمعايير الوزارة.

وكشف الجاسر في كلمته في مؤتمر “الطب الرياضي وإصابات الملاعب” الذي أقيم أخيراً في جازان بمشاركة كل من الرئاسة العامة لرعاية الشباب وإدارة التربية والتعليم بجازان وحضور 257 طبيباً وأخصائياً وحكماً ومدرساً للرياضة أن 90% من الأطباء والأخصائيين والممارسين الصحيين العاملين في الأندية السعودية وعياداتها غير حاصلين على رخصة مزاولة المهنة من هيئة التخصصات الصحية السعودية، مبيناً أن هذا يعد مخالفاً للأنظمة الصحية في المملكة.

من جهته، أكد طبيب المنتخب السعودي الأول ماهر الفرحان أن من أسباب تراجع الطب الرياضي وطب إصابات الملاعب في المملكة عدم تبني أي وزارة أو جهة حكومية لهذا المجال والتوعية به.

وأوضح خلال ورقة عمل قدمها في المؤتمر أن من أهم الأسباب التي تزيد من نسبة حصول إصابات الملاعب هي بيئة اللاعب والملعب والغذاء والاستعداد والمدرب.

من جانبه، أشار مساعد مدير عام صحة جازان الدكتور عواجي النعمي إلى أن الرياضة أصبحت من أهم الضروريات التي لا غنى عنها للمحافظة على صحة وسلامة الجسم والحد من كثير من الأمراض، وخاصة السكري والضغط، ولكن حينما تمارس الرياضة بشكل خاطئ أو عنيف تحدث عددا من الإصابات الرياضية، وقال “أقامت صحة جازان هذا المؤتمر إيمانا منها بالدور التثقيفي الصحي الملقى على عاتقها والذي سيكون له الدور الكبير في نشر الوعي بالإصابات الرياضية وإصابات الملاعب وكيفية التعامل معها، مما سيؤدي إلى خفض نسبة الإصابة والمضاعفات بهذا النوع من الإصابات”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب