(51) جهة حكومية وأهلية تعلن مشاركتها في معرض «كن داعياً» بالحدود الشمالية

رفحاء اليوم . متابعات منيف مناحي النماصي

تستعد وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لعقد الدورة السادسة عشرة لمعرض وسائل الدعوة إلى الله «كن داعياً»، الذي تنظمه الوزارة تحت رعاية صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي أمير منطقة الحدود الشمالية في مدينة عرعر، خلال المدة من الثامن والعشرين من شهر جمادى الأولى حتى الثامن من شهر جمادى الآخرة 1434هـ.

وأبان فضيلة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير رئيس اللجنة المنظمة للمعرض الشيخ أحمد بن عبدالله الصبان أن عدد الجهات التي أكدت مشاركتها في المعرض حتى الآن بلغ (51) جهة ما بين حكومية وأهلية وخيرية ودعوية، بشكل مباشر أو غير مباشر، أو لها اهتمام بالعمل الدعوي وخدمة رسالة الإسلام.

وأعرب فضيلته عن سعادته الكبيرة وارتياحه التام لاستمرار الوزارة في تنظيمها معرض «كن داعياً» لأكثر من ثلاثة عشر عاماً متتالية في عدد من مدن ومحافظات المملكة، معتبراً هذه الاستمرارية في تنظيم المعرض برهاناً واضحاً ودليلاً جلياً على النجاحات التي حققها المعرض ـ ولله الحمد ـ في دوراته الخمسة عشرة الماضية، مشيداً بالتسابق الملحوظ بين الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية والخيرية والدعوية للاشتراك في كل دورة للمعرض, والإقبال الكبير على زيارته من قِبل المواطنين والمقيمين وزوار المملكة من الذكور والإناث في كل مدينة أو محافظة يقام فيها المعرض.

وأشار فضيلته ـ في هذا الشأن ـ إلى أن عدد زوار وزائرات المعرض في كل مدينة أو محافظة تجاوز النسب التي حددتها اللجنة المنظمة للمعرض مقارنة بعدد سكان كل منطقة، وهذا فضل من الله ـ عز وجل ـ وسيكون دافعاً ومحفزاً للوزارة للاستمرار في تنظيم مثل هذه الفعاليات والبرامج الدعوية، وقال: إن المعرض حظي ولا يزال يحظى ـ بحمد الله ـ بالسمعة والصدى الواسع في داخل المملكة وخارجها حتى أضحت الوفود الزائرة للمعرض من مواطني الدول المجاورة بل وغيرها سمة من السمات التي تميز معرض «كن داعياً».

وعبَّر فضيلته عن شكره ـ بعد حمد الله عز وجل ـ لولاة الأمر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – وأمراء المناطق ـ وفقهم الله ـ ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ـ سلمه الله ـ صاحب فكرة معرض «كن داعياً»، ولجميع من أسهم في نجاح المعرض في دوراته السابقة والجهات التي تواصلت مع الوزارة من خلال مشاركتها، وكذا لرعاة المعرض وزواره بداية من دورته الأولى عام 1422هـ في مدينة الدمام، حتى دورته الخامسة عشرة التي أُقيمت في الباحة، كما أسأل الله سبحانه أن يجزيهم خير الجزاء، وأن يضاعف لهم الأجر في موازين أعمالهم، مشيراً إلى أن عدد زوار المعرض وزائراته في مختلف دوراته قارب مليوني زائر وزائرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب