50 مليوناً لمشاريع شعبة نصاب

رفحاء . نواف الخليل

كشف لـ”الشرق” رئيس بلدية شعبة نصاب شرقي محافظة رفحاء المهندس شمام سعيدان الشمري، أن المشاريع التي أنجزت والتي يجري العمل عليها تجاوزت تكلفتها خمسين مليون ريال، وشملت مختلف النواحي الخدمية في الشعبة.
وأوضح الشمري أن المشاريع الخدمية شملت المسطحات الخضراء، درء أخطار السيول، تصريف مياه الأمطار، سفلتة ورصف وإنارة الشوارع الداخلية والأحياء الجديدة ومداخل المدينة، إضافة إلى إنشاء ملاه للأطفال، وملاعب لكرة القدم، مجسمات ومناظر جمالية، مخطط للورش وآخر لسوق الماشية، ومسلخ بلدي وسوق تجاري متكامل، مضيفاً أن هناك مشروعاً حضارياً يجري العمل عليه، هو مشروع منتزه الوادي بجوار حرس الحدود، بطول ستة كيلومترات متماشياً مع مجرى الوادي الطبيعي.


وأكد المواطن سعد الجميلي، أحد إعلاميي الشعبة، أن شعبة نصاب في تطور مستمر، وأن من يمر بها يلحظ ذلك من خلال الخدمات المستحدثة والمشاريع القائمة، مضيفا أنها بحاجة ملحة إلى استحداث فروع لبعض الدوائر الخدمية والمؤسسات الحيوية والمهمة، من ذلك أفرع البنوك، وفرع لشركة الكهرباء، مشيراً إلى أنه يوجد في الشعبة إسكان لحرس الحدود، إلى جانب النمو المتزايد للسكان.
وتقع شعبة نصاب (وتسمى اختصاراً الشعبة) في منطقة الحدود الشمالية من جهة الشرق، بين محافظتي حفر الباطن ورفحاء، وهي أقرب نقطة حدودية للمملكة مع العراق من جهة الشمال، وتبعد نحو 450 كيلومتراً عن مدينة عرعر، وتضم مركزاً لسلاح الحدود، وتعد قبلة لهواة القنص والنزهات البرية، ويبلغ عدد سكانها نحو عشرة آلاف نسمة.
كما تعد الشعبة إحدى قرى المملكة الأكثر تطورا، وتُعد من أقدم المناطق المأهولة في الحدود الشمالية، حيث وضعت شركة أرامكو السعودية بها غرفة تقوية ضخ على خط التابلاين عام 1948م، ووضعت عليها حراسا، وبالتالي وضعت فيها بئراً ارتوازية مما جعل البدو يتهافتون عليها من كل صوب، لتبدأ الشعبة مشوار التطور، من بيوت الشعر لبيوت الطين، إلى أن شهدت مؤخرا نهضة عمرانية وتوسعا خدميا كبيرا، استحقت به الحصول على جائزة أمير منطقة الحدود الشمالية للتميز البلدي لعام 1433هـ.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب