4 ملايين و700 ألف ريال للفريدي تفجر أزمة في الاتحاد

رفحاء اليوم . متابعات : تفجرت الأوضاع داخل نادي الاتحاد بتقديم حامد البلوي مدير عام إدارة الكرة استقالة مسببه من منصبه حيث قدمها مغرب يوم أمس لرئيس النادي المهندس محمد فايز وجاءت على خلفية تسليم مبالغ وعدم المساواة بين اللاعبين بالاضافة إلى التدخل في عمل البلوي والذي اشترط وقت تسلمه المهمه على الاستقلالية وهو ما تم اختراقه، وجاءت التفاصيل أن إدارة النادي قامت بتسليم ثلاثة لاعبين فقط مقدمات عقودهم وهم أحمد الفريدي مبلغ «4 ملايين و700 الف ريال» ولسعود كريري مبلغ مليونين وأربعمائة الف ريال ومبروك زايد 700 الف ريال وتم وضعها في حسابه وهو خارج المملكة مبتعداً عن التدريبات في وقت لم يتسلم اللاعبون الذين التزموا وغادروا إلى معسكر الكويت وهناك أسماء لديها مقدمات عقود أسوة بالثلاثي لم يتسلموا ريالاً واحداً ولدى كافة اللاعبين رواتب متأخرة حسب المعلومات كان البلوي يرى أنها في غاية الأهمية عن مقدمات العقود لانها تسد الحاجة الأدنى للاعبين، علماً أن تقديم المبالغ وفقاً للمصادر تم تسليمها للثلاثي دون علم حامد البلوي أو حتى استشارته وكل تلك الأمور أدت إلى تقديم مدير عام الكرة بنادي الاتحاد إلى الاستقالة المسببه رافضاً كل محاولات ثنيه وسبق في الأيام الماضية ان احتج حامد على إبعاد الثلاثي محمد نور وحمد المنتشري ورضا تكر كونهم ملتزمين وأختلف إيضاً مع الطريقة والأسلوب وتجاوزها من أجل الاتحاد الا أن عدم المساواة في توزيع العقود وتقديمها دون علمه لثلاثة فقط فجر الموقف ولم ينتهِ باستقالة البلوي كما أن تلك الأمور حطت بظلالها على اللاعبين الآخرين وتكاتفهم وبدأ أن هناك محاباة لعناصر دون أخرى، وذكرت ذات المصادر أن خلاف دب بين المهاجم نايف هزازي ونائب رئيس النادي عادل جمجوم حينما قال هزازي سلمونا رواتبنا فرد جمجوم «اذا موعاجبك الباب يفوت جمل» فرد نايف الآن الحقوني بالثلاثي وبالكاد تم تهدأة الموقف بينهما في ظل التوتر الذي يسود أجواء نادي الاتحاد وفريقه الكروي بالتحديد والأيام حبلى باحداث اتحادية صاخبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب