4 أسباب تحجم جدوى التأمين الصحي

  • زيارات : 211
  • بتاريخ : 17-يوليو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مختصون في التأمين أن مجال التأمين الصحي ما زال يثير جدلا لتدني الجدوى الاقتصادية فيه، حيث أصبح يحمل الشركات فوق ما تحتمل، فيما أشار أحدهم إلى 4 أسباب جعلته قطاعا مكلفا لشركات التأمين، وطالبوا بجهود رقابية إضافية من قبل مجلس الضمان الصحي على المستشفيات، وخاصة فيما يتعلق بالعمليات التي تتطلب مبالغ لا تستدعي موافقة الشركات.

تلاعب

من جانبه، أشار المدير التجاري لشركة ولاء للتأمين بندر السحيمي إلى أن العرب المقيمين هم الأكثر استفادة من وثائق التأمين بنسبة 55% يليهم السعوديون بـ35% ثم المقيمون الآسيويون وغيرهم بـ10%.

ولفت إلى أهمية رقابة مجلس الضمان الصحي للمستشفيات، لكنه دعا إلى إعادة النظر في بنود التعاقد للضمان الصحي خصوصا بالنسبة للمبلغ الذي لا يستدعي موافقة شركات التأمين نظرا لوجود عمليات استغلال واسعة من قبل البعض بتكرار مراجعة المستشفيات بدون حاجة لذلك.

رقابة إضافية

وقال مدير عام شركة الأهلية للتأمين سامي العلي إن دعم مؤسسة النقد العربي السعودي لأسعار التأمين وتأكيدها على ضرورة التزام الشركات بتقرير الخبير الاكتواري ساهم بشكل كبير في تحسين الأوضاع المالية لكثير من الشركات خاصة في الربع الثاني من 2015 إلا أنه أشار إلى وجود حرب أسعار غير معلنة تؤثر على أرباح الشركات.

وقال إن الحد من التلاعب في وثائق التأمين يتطلب جهودا رقابية إضافية ودورا توعويا، لافتا إلى أن الخطوات التي اتخذت في هذا المجال حتى الآن ما زالت في أضيق نطاق.

4 أسباب

حدد نائب رئيس لجنة التأمين بغرفة الشرقية ممدوح الشهراني 4 أسباب تجعل التأمين الصحي قطاعا مكلفا لشركات التأمين، مشيرا إلى أن الضمير الحي وحده هو من يردع سلوك الأطباء والمستشفيات في هذا الشأن.

ولفت إلى أن تلك الأسباب تشمل:

1 – قصور الوعي لدى كثير من المواطنين والمقيمين ممن يحصلون على وثائق التأمين.
2 – استغلال بعض المستشفيات والمستوصفات لوثيقة التأمين لاستنزاف ما تستطيع من أموال بتحميل أمور إضافية لا يحتاجها من صرفت له البوليصة.
3 – تلاعب بعض المستفيدين بالوثيقة، وخاصة بالنسبة للمبلغ الذي لا يتطلب موافقة الشركات ويتراوح بين 500 و700 ريال، والذي أصبح مادة للاستغلال بتكرار الزيارات.
4 – عدم كفاية الرقابة التي يقوم بها مجلس الضمان الصحي للمستشفيات التي تقدم الخدمات العلاجية عبر الضمان الصحي.

وقال الشهراني إن بعض زبائن التأمين الصحي يستغل شركات التأمين فيما يتعلق بالمبالغ التي لا تتطلب موافقة شركات التأمين، حيث يراجع المستشفى باستمرار حتى لو لم يكن مريضا للاستفادة من صرف بعض الأدوية مرتفعة الثمن وهو ما تساعده عليه بعض المستشفيات أيضا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب