3.4 مليار ريال لتأمين غرف سيطرة وحدود ذكية في الشمال السعودي

رفحاء . ناصر خليف . فيصل الحريري

كشف المتحدث الرسمي لحرس الحدود في المملكة العقيد سالم السلمي أن حرس الحدود سيدشن المرحلة الأولى في أمن الحدود الشمالية، والتي ستحول غرف القيادة والسيطرة إلى مراكز حدودية ذكية، تتبع أحدث الأساليب والمقومات الحديثة في نظم الاتصالات والمراقبة.
وأشار إلى تشكيل لجنة عليا لافتتاح أمن الحدود، برئاسة قائد حرس الحدود في الحدود الشمالية اللواء علي نزال العنزي، مبينا أن المشروع هو ضمن خطة تطويرية تنفذها وزارة الداخلية لقطاع حرس الحدود، على جميع الحدود تقنيا ومعلوماتياً وأجهزة وتشكيلات ووسائل نقل، وتأهيل رجال حرس الحدود للتعامل مع كافة الظروف والتعامل مع حالات التسلل والتهريب.
وذكر أنه تم الانتهاء من تنفيذ مساكن عصرية لمنسوبي حرس الحدود وأسرهم، إضافة إلى خطط تطويرية تأتي للنهوض بقطاعات الحرس لتواكب نموه والتطور الأمني، مضيفا أن أمن الحدود يحظى باهتمام منذ تأسيس الدولة، حيث وضع المؤسس أولى لبنات أمن الحدود في المنطقة الشرقية عام 1331هـ، حيث كانت سفنا شراعية وراكبي هجن.
وبين أنه سيقام احتفال بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس حرس الحدود، في الـ 12 من شهر رجب المقبل، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات، تحت رعاية سمو ولي العهد وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود، وستنقاش فيه 120 بحثا، إضافة إلى معرض يظهر مراحل تسلسل الحرس وأبرز إنجازته.
وطرحت وزارة الداخلية مشروع إنشاء الخط الحدودي بمناقصة عامة، تنافست عليها شركات عالمية، وبلغت قيمة عقد السياج الأمني على الحدود السعودية – العراقية 3.4 بليون ريال، واشتمل المشروع على حزمتين الأولى بناء السياج الأمني بين المملكة والعراق، بطول 812 كيلومترا، ونفذ على ثلاث مراحل، شمل إقامة عدة سياجات وأسلاك شائكة وأجهزة رادارات واستطلاع، ويبلغ ارتفاع السياج تقريبا ثلاثة أمتار، ويتكون من ثلاث طبقات من الأسلاك الشائكة، معززا بأحدث تقنيات المراقبة والتصوير، وترتبط بقطاعات حرس الحدود، واشتملت الحزمة الثانية على بناء الأعمال المدنية التي تتضمن بناء مراكز القيادة ومنشآت التدريب والسكن.
وتتكون منطقة الحدود الشمالية من محافظات رفحا وطريف والعويقيلة، وعرعر، إضافة إلى 18 مركزا إداريا وحضريا، يسكنها حوالي 400 ألف نسمة.
ويتكون حرم الحدود الدولي على مسافة 10 كم داخل نطاق الأراضي السعودية محاطا بسواتر ترابية يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار ويبتعد الساتر الرملي الأمامي مسافة قدرت بنحو 5 كم عن الساتر الوسطي، ويقع الأمامي في بداية الحرم الحدودي باتجاه الحدود السعودية – العراقية، فيما يقع الساتر الوسطي في منتصف الحرم الحدودي، ويقع الساتر الخلفي على الشريط الحدودي بين السعودية والعراق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب