3 أسابيع فقط للبحث عن المفقودين “غير الأحياء” بعد فتوى شرعية

  • زيارات : 255
  • بتاريخ : 21-فبراير 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قالت مصادر أن اللجنة المشكلة لدراسة وضع ضوابط وإجراءات العمل لمعالجة المفقودين الذين يستمر البحث عنهم فترات طويلة، أنهت دراستها بشأن الموضوع.

وانتهت اللجنة – المشكلة من “وزارة الداخلية، والمباحث العامة، والدفاع المدني، والأمن العام”، إلى بعض توصيات، ووجه ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بتنفيذها.

وشملت التوصيات “استمرار أعمال البحث عن المفقودين يجب أن يرتبط بالدرجة الأولى باحتمالية العثور عليهم أحياء، فإذا كان هذا الاحتمال قويا فإن أعمال البحث والانقاذ يجب أن تستمر مهما طالت المدة”.

ولفتت التوصيات إلى أنه في حالة ما إذا كانت فرصة العثور على المفقودين أحياء غير ممكنة أو مستبعدة؛ فإن أعمال البحث تصبح مركزة للعثور على جثث أو أشلاء، ولهذا فإنه من المناسب تحديد مدة البحث لثلاثة أسابيع بعدما تستنفر فيها جميع الجهود الممكنة وبمشاركة الجهات المساندة سواء كانت حكومية أو أهلية حسب ما يتطلبه الموقف”.

وأوضحت اللجنة “أن استمرار أعمال البحث لفترات أطول من ذلك من شأنه أن يتسبب في تعطيل العناصر البشرية والآلية عن الاستعداد لمباشرة الحوادث الطارئة والمستجدة ويؤثر بشكل مباشر على جودة الخدمة المبذولة”.

وشددت: “إنه بعد مضي ثلاثة أسابيع تُشكّل لجنة فورية برئاسة إمارة المنطقة، وعضوية الدفاع المدني والأمن العام وأي جهة أخرى بحسب ما يتطلب الموقف، وبمشاركتها ليقرروا في محضرهم المشترك كف أعمال البحث عن المفقود ومبررات ذلك، ومن ثم تتم مخاطبة اللجنة الدائمة لإصدار الفتوى لكف البحث مع ملاحظة الإبقاء على قوة رمزية تستمر في أعمال البحث حتى صدور فتوى شرعية”.

وأكدت أنه في حالات البحث والإنقاذ لأشخاص سقطوا في أماكن ضيقة وخطيرة مثل الآبار الارتوازية وما شابهها، وكانت الدلائل والمؤشرات تؤكد أنهم قد فارقوا الحياة، فإنه يتم بذل جميع الجهود والإمكانيات المتاحة وبمشاركة الجهات المساندة سواء حكومية أو الأهلية للوصول إليهم وإخراجهم.

وأشارت إلى أنه في حالة ما إذا تبين أثناء سير العمليات أن عملية الوصول لهم وإخراجهم صعبة وخطيرة على المنقذين بالموقع وتحتاج إلى وقت طويل يزيد على ثلاثة أسابيع وكلفة بشرية ومادية عالية، فإنه يتم العمل وفقًا للفقرة التي تتطلب تشكيل لجنة فورية برئاسة إمارة المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب