3 آلاف من الجبهان في انتظار وعود الصحة

رفحاء . فليح ملاك

مازال أكثر من 3000 مواطن سكان هجرة الجبهان التابعة لمحافظة رفحاء شمال المملكة يعيشون مأساة غياب الخدمات الصحية التي مضى عليها عشرات السنين، وما زاد الطين بلة كما يقول السكان عندما قامت وزارة الصحية ببناء مركز صحي في الهجرة قبل عامين واستبشر الأهالي بذلك إلا أن عدم اعتماد الوظائف أحال المركز إلى مبنى ردهاته مغلقة منذ نحو أكثر من عام حيث انتهت أعمال البناء لأكثر من سنة.
وقال مواطنون في الهجرة التي تبعد عن رفحاء بنحو 20 كلم إن فرحتهم بانتهاء بناء وتشييد المركز الذي أمضوا أكثر من 20 عاما للمطالبة به ذهبت أدراج الرياح إذ بقي خاويا دون عمل طوال أكثر من عام.
معاناة 3000 مواطن
وبحسب عبيد الجبهان، فإن افتتاح المركز الصحي سينهي معاناة أكثر من ثلاثة آلاف مواطن بينهم كبير السن والطفل الصغير كانوا يتحملون المشاق في التنقل بين المراكز الصحية في رفحاء طوال العقدين الماضيين، من أجل تلقي علاج دوري أو ما شابه ذلك. وتمنى الجبهان تشغيل المركز بأسرع وقت وتوفير الكوادر الصحية الكافية. ويعود عبيد الجبهان لمناشدة الدكتور عبدالله الربيعة وزير الصحة بالتدخل لتشغيل المركز وإنهاء معاناة الأهالي، وهو ما يعتبره المواطن عبدالله الشمري حقا من حقوق المواطنين ومسؤولية تقع على الوزارة التي تحظى بثقة القيادة الرشيدة.
حالات مرضية
المواطن محمد الشمري يقول إن هناك عددا من الحالات المرضية التي تحتاج إلى وجود مكان قريب يراجعه السكان حيث إن بعض المرضى الذين يعانون من أمراض القلب وارتفاع الضغط المستمر وكذلك مرضى السكر يحتاجون إلى رعاية طبية ومراجعة مستمرة للطبيب وبالتالي يضطر الأهالي للذهاب إلى محافظة رفحاء للعلاج.
العام المقبل
في المقابل، أوضح مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية الدكتور محمد الهبدان خلال زيارته لرفحاء أن مركز الرعاية الصحية ببلدة الجبهان الذي تم الانتهاء من مبناه لم يعتمد حتى الآن من وزارة الصحة والمالية، والمركز كمبنى جاهز لكن الكادر التشغيلي وعقد النظافة لم يعتمدا حتى الآن وسيكون له الأولوية في ميزانية العام المقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب