280 مليوناً لربط جميع مرافق التربية والتعليم ببرنامج فارس

  • زيارات : 575
  • بتاريخ : 4-مارس 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء . متابعات

أكد مدير عام الشؤون الإدارية والمالية المشرف العام على نظام فارس بوزارة التربية والتعليم صالح الحميدي أن تكلفة برنامج «فارس» في مرحلته الأولى والثانية تبلغ 170 مليون ريال. وتوقع أن تصل تكلفة المرحلة الأخيرة التي اسماها بمرحلة الربط إلى 110 ملايين ريال. وقال الحميدي في تصريح على هامش توقيع الاتفاقية بين الوزارة وعدد من إدارات التربية والتعليم المنضمة للبرنامج الريادي لفارس الذي عقد في الوزارة أمس ، إن «فارس» نظام يختصر على الوزارة الوقت والجهد في التعاملات الإلكترونية، مبينا أن عدم إطلاق رواتب الموظفين عبر فارس في شهر صفر الماضي يعود لتحري الدقة والجودة في العمل. وأكد أن الشهر القادم هو الموعد المحدد لإطلاق الخدمة. وبيّن أن الوزارة ستنهي في غضون عامين التعاملات الورقية ما سيقلص عدد الموظفين ومن ثم يجري توجيههم إلى جهات الاحتياج من المدارس والإدارات التي يقل فيها التعامل الإلكتروني ليقتصر التوظيف في الوزارة على احتياجها الفعلي فقط.
وأكد الحميدي أن مرحلة الربط الإلكتروني هي المرحلة الأهم في تطبيق النظام حيث ستصبح الوزارة بمثابة شبكة واحدة فيما يخص التعاملات الإدارية والمالية. وقال إن الوزارة تسعى لأن يكون شهر ذو القعدة من هذا العام هو الموعد الذي يتمكن الموظف فيه من الاستفسار عن كل ما يخصه من رواتب ومكافآت وإجازات عبر نظام «فارس». وشدد الحميدي على دور مديري التعليم في تطبيق نظام فارس والتفاعل مع البرنامج ورصد المعوقات والمتابعة اليومية لسير العلم معللا ذلك بأن أي خطأ يحصل أو تأخير سيكون له آثارا على نواحي متعددة من المشروع.
من جانبه أوضح المستشار المشرف العام على المركز الوطني للمعلومات التربوية المشرف التقني على مشروع فارس جار الله الغامدي أن فريق المشروع جاهز للدعم والمساندة للإدارات فيما يخص البرنامج منوها أن عوامل نجاح فارس تعتمد على التبني الجاد من قبل مدير التعليم ووجود لجان مشرفة على العمل في إدارات التعليم. وبين الغامدي أن «فارس» يعمل ضمن الإطار القانوني للوائح والأنظمة حتى وإن اختلف في الإجراء عن النظام الحالي مشددا على أهمية دقة إدخال البيانات.

أهم بنود الاتفاقية:

توفير كافة أنواع الدعم والمساندة وتقديم التسهيلات لأعضاء فريق العمل

 إتاحة كافة المعلومات والبيانات والاستجابة لكافة متطلبات تنفيذ المشروع

يلتزم الطرف الأول ممثلاً بالإدارات الريادية للمشروع بما يلي:
. تنفيذ كافة خطط ومتطلبات جاهزية إدارة التربية والتعليم لتشغيل أنظمة فارس
. تحديد منسق عام للمشروع يكون ضابط الاتصال مع إدارة المشروع
. توجيه كافة أصحاب العلاقة بالمشروع بضرورة التعاون التام مع أعضاء فريق المشروع
. توجيه المعنيين للالتزام بالمواعيد ومتطلبات المشروع، وحضور الاجتماعات والعروض التوضيحية
. التحقق من البيانات المقدمة والموافق عليها والمشاركة باختبار الأنظمة بناءً عليها وتقديم الدعم الكافي لها
. تقديم كافة التسهيلات لتدريب المستخدمين في إدارتهم وتقديم الدعم للمستخدمين وجميع المشاركين.
. توفير أفضل الكوادر البشرية من موظفي الإدارة الأكفاء لحضور كافة ورش العمل والتدريب

يلتزم الطرف الثاني ممثلاً بمشروع أنظمة إدارة الموارد الإدارية والمالية في الوزارة بما يلي:
. تطبيق وبناء جميع متطلبات الوزارة وإدارات التربية والتعليم فيما يخص مشروع فارس
. تقديم ورش عمل وندوات تعريفية وإجراء اجتماعات دورية لكافة أصحاب المصلحة بالمشروع
. تقديم عدة دورات تدريبية للموظفين المفرغين كليا أو جزئيا على الأنظمة قبل وبعد اكتمال البناء
. مساعدة المفرغين كليا أو جزئيا في تدريب المستخدمين في إدارتهم المعنية
. توفير المواد اللازمة للتدريب سواء للمفرغين (كليا أو جزئيا) أو للمستخدمين
. تقديم استشارات بشتى أنواعها مما يحسن كفاءة إجراءات العمل في إدارات التربية والتعليم
. التواصل الدائم مع إدارات التربية والتعليم فيما يخصها أو تستدعي الحاجة إليه من قبل المشروع.

. وقعت الاتفاقية 21 إدارة للتربية والتعليم هي:
الأفلاج – حوطة بني تميم والحريق – الزلفي – شقراء – وادي الدواسر – جدة – الطائف – الليث – القنفذة – المدينة المنورة – ينبع – القصيم – عنيزة – عسير- بيشة – النماص- تبوك – حائل- نجران – الباحة – المخواة

. يبدأ العمل بهذه الاتفاقية من تاريخ توقيعها، وتنتهي بانتهاء مدة المشروع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب