250 يورو مكافأة لمن يبلّغ عن أي امرأة منقبة في بلجيكا

رفحاء اليوم . رويترز

قال منتمون لحزب يميني في بلجيكا إنهم عرضوا مكافأة قيمتها 250 يورو (310 دولارات) لمن يبلغ الشرطة عن امرأة منقبة، وذلك في أعقاب أعمال شغب اندلعت بسبب النقاب في بروكسل.

وأبلغ فيليب ديوينتر العضو الكبير في حزب فلامس بيلانج اليميني رويترز أن أعمال الشغب جعلت الشرطة قلقة بشأن تطبيق حظر النقاب، وأنه من المتوقع أن تضغط المكافأة على السلطات لمواصلة تطبيقه.

ويأتي ذلك بعدما ألقى محتجون صناديق وحواجز معدنية على مركز شرطة في بروكسل الأسبوع الماضي بعدما اعتقلت مسلمة لرفضها خلع النقاب.

وأكد متحدث باسم شرطة بروكسل أنه لا علم له بالأموال المعروضة، لكنه قال إن أي ضابط يرى امرأة ترتدي النقاب سيوقع عليها عقوبة. وأضاف “عندما يخرج أحد على القانون فعلينا دائماً أن نتدخل.. النقاب ممنوع سواء كانت هناك مظاهرات أم لا”.

وتواجه النساء في بلجيكا غرامة بحد أقصى بقيمة 150 يورو إذا ارتدين النقاب في أماكن عامة. وحظرت بلجيكا وفرنسا ارتداء النقاب في الأماكن العامة العام الماضي. وقال ديوينتر إنه ليس لديه علم بعدد من استجابوا لعرض المكافأة.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الاتحادية في بلجيكا إن الوضع القانوني للمكافأة يحدده القضاء، لكن إذا شعر أحد بالأهانة بسبب ذلك فيمكنه تقديم شكوى للشرطة. وقال المتحدث باسم الشرطة إنها تحقق في أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي وأنها اعتقلت 13 عضواً بجماعة (الشريعة من أجل بلجيكا) الإسلامية يوم الأحد الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب