20 ألفاً يطالبون بمكتبين للأحوال المدنية والضمان

رفحاء . فليح ملاك

يتكبد أهالي العويقيلة مشقة السفر إلى مدينة عرعر قاطعين مسافة 300 كيلو متر ذهابا وجيئة لإنهاء معاملاتهم في مكاتب الخدمة المدنية بعرعر أو رفحاء، لافتقاد العويقيلة لواحدة من أهم الإدارات الحكومية على حد وصفهم
ويطالب المواطن محمد الشمري، بافتتاح مكتب للأحوال المدنية في العويقيلة، نظرا لاضطرار الأهالي إلى مراجعة أحوال عرعر ورفحاء من أجل استخراج شهادة ميلاد أو شهادات الوفاة وإضافات المواليد والإبلاغ عنهم، واستخراج دفتر العائلة، مضيفا: وبعيدا عن متاعب السفر إلا أننا نواجه تأخيرا في إنهاء الإجراءات من قبل منسوبي الأحوال، بسبب الزحام الشديد على مكاتب أحوال عرعر ورفحاء، ما يضطرنا للمراجعة في اليوم التالي، وربما لليوم الثالث لإنجاز بعض المعاملات.
ويشاطره الرأي عدد كبير من الأهالي لافتين إلى موقع العويقيلة على الطريق الدولي الذي يربط دول الخليج ببلاد الشام يجعلها ملتقى للعديد من الهجر من شرقها وغربها وجنوبها، مناشدين الجهات المختصة بالعمل على فتح مكتب للأحوال المدنية في بلدتهم، معولين على أمير المنطقة صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود للتدخل في حل معاناتهم والتوجيه بسرعة افتتاح مكتب أحوال مدنية في منطقتهم.
من جهة أخرى، طالب أكثر من 22 ألف مواطن يقطنون مدينة العويقيلة والقرى والمراكز التابعة لها المسؤولين في وزارة الشؤون الاجتماعية بفتح مكتب للضمان الاجتماعي بالمدينة، لإنهاء معاناتهم من السفر إلى إدارة المكتب في الحدود الشمالية.
وأوضح فايز الشمري أن مكتب الضمان الاجتماعي حدد يوما واحدا في كل شهر لاستقبال طلبات مواطني العويقيلة وخدمتهم، مؤكدا أن ذلك لم يعد يفي بالغرض ولا يلبي احتياجات المواطنين وظروفهم، فالبعض يبعد مقر سكنه أكثر من 200 كلم ذهابا وإيابا عن العويقيلة ما يسبب إرهاقا شديد للكثير من المواطنين لتقديم طلباتهم.
منوها بحرص ولاة الأمر والسعي الحثيث لبذل الغالي والنفيس من أجل خدمة المواطن وراحته.
من جهته أوضح لـ«عكاظ» مدير مكتب الضمان الاجتماعي بمنطقة الحدود الشمالية عوض المالكي بأنه تم رفع طلب آلي للوزارة بشأن افتتاح مكتب ضمان في العويقيلة، وتم بتعليمات من وكيل الوزارة للضمان الاجتماعي محمد العقلا استحداث لجنة شهرية كحل عاجل وسريع تقوم يوم الأربعاء من بداية كل شهر هجري بمواعيد مجدولة للصرف والبحث والاستقبال وتسجيل البرامج المساندة للأهالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب