أسواق رفحاء.. زحام واستعداد للعيد

رفحاء . فهد المختاري

تكتظ الأسواق والمحلات التجارية بمحافظة رفحاء هذه الأيام بالمتسوقين، تزامنا مع تقديم صرف مرتبات الموظفيين مع أول أيام العشر الأواخر، لشراء ملابس العيد والحلويات والهدايا.
“الوطن” تجولت في أسواق المحافظة، واطلعت على استعدادات تقودها جهات حكومية وأهلية استعدادا لتدفق المتسوقيين.
ويقول ريفي أبوتي: “خياط ملابس” إن الفترة التي تسبق العيد من أكثر المواسم طلبا لتفصيل الملابس، ونضطر في العشر الأواخر إلى وقف استقبال طلبات الزبائن تفاديا للزحام، وعدم الوقوع في حرج مع الزبائن، وعن ساعات العمل في رمضان، يقول ريفي: نعمل في اليوم أكثر من 16 ساعة لكثرة الطلبات، حيث نبدأ العمل بعد الظهر ولا نتوقف إلا قبل صلاة الفجر على مدى الشهر الفضيل، وحتى قبيل صلاة العيد.
ويرى مسلم الشمري، رب أسرة أن مستلزمات الأولاد الذكور لا تقارن بالبنات، حيث بإمكانك شراء احتياجاتهم من محل واحد، دون اللجوء إلى محلات الخياطة، وذلك لارتفاع أسعارها في موسم الأعياد، ويشير مسلم، إلى أنه على العكس عند البنات ترهق رب الأسرة ماديا لغلاء أسعار الملبوسات النسائية في الأسواق.
وعن شراء مستلزمات العيد، تقول أم عبدالله ـ ربة منزل ـ مع قرب العيد تقفز الأسعار إلى الضعف، مما يرهق الأسرة بكثرة المصاريف، وهو مايضطرنا إلى شراء مستلزمات العيد قبل شهر رمضان لمناسبة الأسعار، والهروب من الزحام، ولعدم وجود مولات ومراكز تسوق كبيرة في محافظة رفحاء.
وتخالفها الرأي أم محمد موظفة حكومية وتقول: في فصل الصيف نرتب للسفر لزيارة الأهل والأقارب ولا نعود إلا مع حلول شهر رمضان، مما يضطرنا لانتظار الرواتب، التي لا تصرف إلا في العشر الأواخر من رمضان، وطالبت أم محمد بمراقبة الأسواق، فالسلعة الواحدة تجد لها أكثر من سعر في محلات عدة في ظل غياب حماية المستهلك.
من جهته أوضح مدير مرور رفحاء النقيب يوسف القحص لـ” الوطن”، أنه منذ بداية شهر رمضان المبارك تم وضع خطة مرورية لتأمين الحركة المرورية على المواقع الأكثر ازدحاما، خاصة في العشر الأواخر من رمضان، لكثرة المتسوقين من داخل المحافظة والقرى والهجر التابعة لها.
وعن إغلاق بعض الشوارع وتذمر المواطنين منها، أكد النقيب القحص، أنه تمت مخاطبة بلدية رفحاء لمعالجة أوضاع بعض الشوارع إلا أنها لم تتجاوب مع مقترح المرور، مما اضطرنا لإغلاقها بالصبيات الأسمنتية تفاديا للزحام وانسيابية الحركة.
وأهاب النقيب القحص بالسائقين الالتزام بتوجيهات وتعليمات رجال المرور المنتشرين بالقرب من الأسواق والمراكز التجارية لسلامتهم، وعدم إيقاف مركباتهم في الأماكن الممنوعة أو خلف المركبات مما يعيق حركتها.

تعليق واحد على: أسواق رفحاء.. زحام واستعداد للعيد

  1. 1
    فيصل الشمري

    يارجال كل الطرق المؤدية الى سوق العلاوي مغلقة
    ماندري وين نلقاه من البلدية ولا من المرور
    المرور ماغير مسكر كل فتحات التقاطعات ومانعين دخول السيارات داخل العلاوي
    والله مسخرة الواحد مايقدر يتسوق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب