140 هجوما على مسلمي بريطانيا في يومين

رفحاء اليوم . متابعات: كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن جرائم الكراهية ضد الإسلام سجلت ارتفاعا كبيرا خلال اليومين الماضيين، عقب هجوم ووليتش جنوب شرقي لندن الذي استهدف جنديا في القوات المسلحة.

وقالت الصحيفة إن عدد هذه الاعتداءات بلغ 140 اعتداء وتضمنت تسع هجمات على مساجد واعتداءات وتحرشات عرقية ورسومات ضد المسلمين باستخدام الغرافيتي.

وتعتزم رابطة الدفاع الإنجليزية المعروفة بتوجهاتها اليمينية المعادية للإسلام تنظيم تظاهرة في وسط لندن ضد المسلمين السبت، بينما نشر نيك غريفين زعيم الحزب القومي البريطاني مجموعة من التغريدات العدائية على موقع تويتر قال فيها إن الهجمات جاءت نتيجة لموجات الهجرة التي تستقبلها بريطانيا.

وقد توجه غريفين تحت حراسة مشددة لزيارة موقع الحادث داعيا إلى تنظيم تظاهرة أخرى السبت في هذا الموقع تحت شعار “متحدون ضد الإرهاب الإسلامي”.

يأتي هذا بينما حذر أئمة نحو مائة مسجد في بريطانيا من تصاعد موجة العداء ضد المسلمين في البلاد عقب الحادث.

ودعا الأئمة في الرسالة التي أعربت عن إدانتهم للهجوم إلى عدم الانزلاق في التصنيفات اللاعقلانية للمتطرفين من الجهتين الذين يجب عزلهم ومحاسبتهم طبقا للقانون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب