الدور على من . . ؟!

حالتي وفاة وأكثر من أربعين حالة إصابة ما بين معلمة وطالبة ذهبوا ضحية الحريق المأساوي الذي شب في روضة أهلية للبنات بـ محافظة جدة قبل أسابيع وهز الشارع السعودي بأكمله . . حريق تداولته المجالس بالشمال و الجنوب بالشرق والغرب ذهب ضحيته معلمات وطالبات بسبب عدم الإلمام الكافي بقواعد السلامة وعدم توفير أجهزة سلامة آمنة وعدم التدرب على كيفية التعامل مع مثل هذه الظروف الحرجة جداً, وعدم الإستعداد لمثل هذه الحوادث إضافة إلى أن أغلب المباني التابعة لوزارة التربية و التعليم غير مزودة بمخارج للسلامة !! ياترى الدور على من في المرة القادمة؟ حفظنا الله من كل سوء . .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب