“العمل” تطرح 4 مبادرات تحدد حاجة مقاولي المشروعات الحكومية من التأشيرات

  • زيارات : 285
  • بتاريخ : 23-أغسطس 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : تعتزم وزارة العمل طرح 4 مبادرات لنشاط منشآت المشروعات الحكومية، تهدف إلى الإسراع في عجلة التنمية بالمملكة عن طريق تسهيل إجراءات المنشآت المتعاقدة مع الجهات الحكومية في الحصول على التأشيرات اللازمة وخدمات الوزارة، من خلال توفير آليات وإجراءات واضحة لهذا الغرض إضافة إلى نافذة البوابة الموحدة للعقود الحكومية، والتي سيتم الاعتماد عليها في إجراء الخدمات عوضا عن الطريقة الورقية المتبعة حاليا، وسيتم تزويد الجهات الحكومية وغير الحكومية بحسابات للدخول ومنح التأييدات.

وتهدف البوابة إلى تسريع وتسهيل إنجاز المعاملات بجانب تسهيل منح التأييدات على منشآت القطاع الخاص وتقليل فترة الحصول على التأشيرات بشكل جذري والقضاء على حالات التزوير الموجودة في التأييدات الحكومية.

وكشف مصدر مطلع لـ»المدينة»، ان المنشأة التي تحصل على عقد تنفيذ مشروع حكومي ستقوم بفتح ملف فرعي لعقد المشروع وتحصل بموجب ذلك على عدد العمالة الموجود في التأييد الحكومي حسب الآلية المتبعة ويمكن نقل جزء من أو كل العمال المسجلة على هذا المشروع إلى مشروع حكومي آخر وبعد انتهاء مدة المشروع تقوم جميع العمالة المسجلة عليه بمغادرة المملكة في حال عدم وجود عقد حكومي آخر.

وعرض المصدر معادلات الاستقدام الجديدة التي هي عبارة عن قيمة العقد مضروبًا في نسبة الإنفاق ومقسومًا على مدة العقد في متوسط الراتب، مشيرا إلى أن تطبيق المعادلة اثبت في أكثر من حالة خلال فترة التجربة، أنها تمنح مقدم الطلب عدد التأشيرات منصف وأكثر مما هو مطلوب في بعض الحالات المؤيدة، منوها بان الوزارة تمنح بنزول المنشأة إلى النطاق الأصفر بعد منح التأييد.

وشدد المصدر على أن الهدف من البوابة الموحدة للعقود الحكومية هو القضاء على حالات التزوير الموجودة في التأييدات الحكومية، مؤكدا أن تحديد معايير وشروط واضحة للدخول وممارسة نشاط المقاولات والتشغيل والصيانة سيسهم في المساهمة في التنمية الوطنية بشكل فعال ويحافظ علي مستوى النشاط ومصداقيته في المملكة.

الى ذلك نبه المصدر الى أن نشاط المقاولات والتشغيل والصيانة من القطاعات المهمة التي شهدت في السنوات الماضية تسارعا كبيرا في النمو، وبحسب احصاءات الوزارة فان نشاط المقاولات يضم 264،000 منشأة ، 76% منها منشآت صغيرة جدا ويعمل في هذا النشاط 3،337،061 وافدًا ولا يتعدى عدد السعوديين العاملين فيه 360،373 عاملا، فتكون نسبة التوطين فيه عند 9.7 %، اما نشاط التشغيل والصيانة فيضم 10.652 منشأة 61% منها منشآت صغيرة جدًا يعمل بها 400.452 عاملًا وافدا و45.479 سعوديًا ونسبة التوطين في حدود 10.2%.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب