وليد عبدالله: الشباب سينافس على «الآسيوية» و «المحلية»

رفحاء اليوم . متابعات : أكد حارس الشباب الدولي وليد عبدالله، أن إعدادهم لدور الـ 8 لدوري أبطال آسيا المقبل قائم على قدمٍ وساق، بغية العودة من اليابان بنتيجة إيجابية تسهّل مهمة التأهل في الرياض إلى الدور نصف النهائي للبطولة القارية، مشيراً إلى أن الشباب سيكون منافساً قوياً على دوري عبداللطيف جميل للمحترفين.

ولم يخف حارس الشباب رغبته في خوض تجربة احترافية خارجية، متميناً أن ينجح مدير أعماله علي الرماح في تحقيق ذلك، ويختلف عبدالله مع الرأي القائل إن الشباب خسر فنياً برحيل مهاجمه ناصر الشمراني إلى الهلال، مؤكداً أن فريقه كسب خدمات المهاجم نايف هزازي.

الكثير من الأمور التي تخص البيت الشبابي على الصعيدين الفني والإداري تطرق لها الحارس الدولي في حواره الآتي فإلى نصه:

 

> كيف تجري استعداداتكم للموسم المقبل في بلجيكا؟

– الأمور في معسكر غينك تبشر بالخير ولله الحمد، وزملائي يؤدون التدريبات اليومية بكل جدية وحماسة، بعدما هيأت إدارة النادي كل سبل الراحة ومقومات نجاح المعسكر من النواحي كافة، حتى يكون الفريق جاهزاً لمنافسات الموسم المقبل، خصوصاً البطولة الأهم، وهي دوري أبطال آسيا التي ينتظرنا فيها دور الـ 8.

> في رأيك هل المنضمان حديثاً للفريق المهاجم نايف هزازي ولاعب الوسط البرازيلي رافينها قادران على تقديم الإضافة الفنية المنتظرة؟

– هزازي ورافينها لاعبان غنيان عن التعريف، وسيقدمان إضافة فنية كبيرة للفريق، وفي معسكر «سنابل السلام» يقومان بجهود كبيرة، كما أنهما يجدان من جميع اللاعبين التعاون والاهتمام.

> برأيك، كيف سيكون وضع الشباب الموسم المقبل؟

– سيكون بمشيئة الله كعادته منافساً قوياً على البطولات كافة، لكن هذه المرة في شكل أقوى نظير الاستعداد القوي والمختلف، إضافة إلى ظروفنا الفنية المستقرة، فنحن حالياً نفكر في المواجهة الآسيوية كأول خطوة مهمة لنا في الموسم الجديد، ونسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في اليابان، ومن ثم الظفر بالتأهل من الرياض، وهدفنا الأساسي هو تحقيق اللقب القاري الكبير، ونحن إن شاء الله قادرون عليه، فكل سبل النجاح هيأها لنا رئيس النادي خالد البلطان، أما على المستوى المحلي فسنسعى أيضاً للمنافسة على لقب دوري عبداللطيف جميل والبطولات كافة.

> مباراة الذهاب في دور الـ 8 الآسيوية، ماذا أعددتم لها؟

– الاستعدادات قائمة على قدمٍ وساق، والمدرب برودوم قرأ الفريق الياباني وشرح لنا الكثير حول طريقة لعبهم، وشرعنا أخيراً في تنفيذ تكتيك خاص للمباراة، وأتمنى أن نوفق في العودة من اليابان بنتيجة إيجابية.

> عودة خالد المعجل لإدارة الفريق، كيف تصفها؟

– عودته مهمة جداً للفريق، فهو رجل عملي وقريب من اللاعبين وله خبرته الفنية والإدارية.

> هل من سر وراء كثرة تغييرك لوكيل أعمالك؟

– هو البحث عن الوكيل الأفضل مع احترامي وتقدير للوكلاء السعوديين كافة، وأخيراً وقعت مع علي الرماح لإدارة أعمالي كلاعب محترف، بعدما سألت عنه كثيراً، إذ وجدت أنه وكيل للكثير من اللاعبين المميزين، وأتمنى أن أستفيد من عقدي معه.

> ماذا تريد منه بالتحديد؟

– أرغب في أن يقوم بتسويقي خارجياً، فما زلت أطمح إلى الاحتراف خارج السعودية، فنحن في عصر الاحتراف وأتمنى أن ينجح الرماح في تحقيق ذلك الحلم، وإن لم يجد، فأتمنى أن يسوقني داخلياً.

> معنى هذا أنك قد ترحل عن الشباب؟

– كل شيء وارد في عالم الاحتراف، وأكبر دليل انتقال صديقي المهاجم ناصر الشمراني إلى الهلال بعد ستة مواسم قضاها مع الشباب، فزمن الولاء انتهى، ومن يرغب في تغيير فريقه والانتقال أتمنى له التوفيق.

> وكيف وجدت انتقال الشمراني من فريقك إلى الهلال، أليس خسارة فنية للشباب؟

– سعيد بانتقاله وأتمنى له التوفيق، لكني لست سعيداً في الوقت ذاته، لأننا كلاعبين شبابيين سنفتقد ناصر كثيراً، الذي أسهم معنا في تحقيق إنجازات وبطولات عدة للشباب، لكن فريقنا لديه البديل المناسب، خصوصاً بعد ضم المهاجم الكبير نايف هزازي، والشمراني انتقل من نادٍ كبير إلى نادٍ كبير، وسيفيد الهلال كثيراً، وينتظرنا معه تحد كبير من خلال مباريات الشباب والهلال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب