وفد مجلس الشورى يزور الولايات المتحدة الأمريكية.. الاثنين

  • زيارات : 65
  • بتاريخ : 6-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : يبدأ وفد من لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الأمريكية بمجلس الشورى، بعد غدٍ الاثنين، زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية تستمر عدة أيام.

يترأس الوفد عضو المجلس  المهندس محمد بن حامد النقادي، ويضم عدداً من أعضاء المجلس هم الدكتور أحمد آل مفرح، والدكتور سعود السبيعي، والدكتور صدقة فاضل، والدكتور عوض الأسمري،  والدكتورة الجوهرة  بوبشيت، والدكتورة حنان الأحمدي.
 
 ويلتقي الوفد، خلال الزيارة، عدداً من أعضاء الكونجرس الأمريكي، ومسؤولين بوزارة الخارجية الأمريكية ومجلس الأعمال الأمريكي السعودي، والغرفة التجارية الأمريكية، ويلتقي بعدد من الطلبة المبتعثين للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، كما سيقوم الوفد بزيارة إلى مركز أبحاث مكتبة الكونجرس، وعدد من مراكز الفكر، ويلتقي عدداً من مسؤوليها .
 
وأوضح رئيس الوفد، أن هذه الزيارة تندرج في إطار العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وتعزيز التعاون المشترك على صعيد العلاقات البرلمانية التي تجمع مجلس الشورى والكونغرس الأمريكي.
 
وأفاد، أن وفد مجلس الشورى سيسعى خلال اجتماعاته مع عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي بغرفتيه الشيوخ والنواب، إلى شرح مواقف المملكة تجاه المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة الجهود المبذولة لإعادة الشرعية في اليمن إلى جانب القضية الفلسطينية، والأزمة السورية، وبيان الدور الرائد لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله – في مكافحة الإرهاب ونشر ثقافة الحوار بين أتباع الأديان وأن يعم ألسلام في  جميع أنحاء العالم.
 
وبين “النقادي” أن هذه الزيارة تأتي انطلاقاً من العلاقات الثنائية القائمة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وفي سياق حرص  البلدين  على تنمية العلاقات وتطويرها، منوهاً إلى التنسيق والمشاورات السياسية على أعلى مستوى بين المملكة والولايات المتحدة تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية الراهنة السياسية منها والاقتصادية والأمنية.
 
وأكد نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية – الأمريكية، أن المكانة الرائدة التي تبوأتها المملكة العربية السعودية إقليمياً ودولياً بفضل السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – إلى جانب مكانتها الاقتصادية، ودخولها ضمن مجموعة العشرين، جعلتها رقماً مهماً في أي تسوية سياسية، أو اقتصادية، أو أمنية في المنطقة، وبات صوتها مسموعاً في كافة المحافل الدولية على مختلف مستوياتها، فضلاً عن التقدير والاحترام اللذين تحظى بهما مواقفها من قبل الدول وكبار الساسة الدوليين.
 
وأشار “النقادي” إلى أن هذه الزيارة تأتي امتداداً للزيارات المتبادلة بين مجلس الشورى والكونجرس الأمريكي لافتاً النظر إلى الزيارة التي قامت بها لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الأمريكية في مجلس الشورى إلى الولايات المتحدة عام 2014م، وزيارات وفود من الكونجرس الأمريكي إلى المملكة العربية السعودية، سواء على مستوى الأعضاء، أو على مستوى المستشارين، وكبار الباحثين بمجلسي الشيوخ والنواب، ولقاءاتهم مع أعضاء من مجلس الشورى إلى جانب كبار المسؤولين في الدولة، أسهم في تقريب وجهات النظر تجاه العديد من القضايا الدولية الراهنة، إلى جانب تعزيز العلاقات بين البلدين وبين مجلس الشورى والكونجرس الأمريكي.
 
ونوه، في ختام تصريحه، بالجهود التي تبذلها لجان الصداقة بمجلس الشورى في توثيق العلاقات مع المجالس الشورية والبرلمانية في مختلف دول العالم بمتابعة من رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
يُذكر أن الوفد يرافقه مسؤول المراسم منصور الهملان، ومسؤول الإعلام محمد الشيباني، ومدير أعمال اللجنة يزيد السحيمي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب