وزير خارجية فرنسا: الرد الدولى على الأسد لن يتأخر وسيكون قاسيا

رفحاء اليوم . متابعات : قال وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، فى تصريح هو الأقوى من نوعه ضد نظام بشار الأسد فى سوريا، إن “الرد الدولى على استخدام الأسد الأسلحة الكيمائية ضد شعبه لن يتأخر، وسيكون قاسيا”.

وأضاف فابيوس، فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو فى مدينة القدس الغربية مساء أمس الأحد: “حين يقوم نظام الأسد بجريمة من هذا النوع لا يعقل أن تمر دون عقاب”.

وتابع بقوله إن “النظام السورى مسئول عن استخدام الغاز (السام)، لذلك سيكون هناك رد دولى رد لن يتأخر، وسيكون قاسيا”، ورفض فابيوس الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول طبيعة ذلك الرد.

وكان “الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية” أعلن عن مقتل ما لا يقل عن 1500 شخص يوم الأربعاء الماضى، فيما قال إنه قصف بالأسلحة الكيماوية نفذته قوات النظام السورى على الغوطتين الشرقية والغربية بريف دمشق.

ومنذ مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عامًا من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن الأمور انزلقت إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة؛ حصدت أرواح أكثر من 100 ألف شخص، فضلا عن ملايين النازحين واللاجئين، ودمار واسع فى البنية التحتية، بحسب أخر إحصاءات الأمم المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب