وزير العمل: لن نتهاون مع المخالفين وإستراتيجيات لتوطين العمل تنطلق من المدينة

  • زيارات : 299
  • بتاريخ : 2-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد معالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه أن موضوع تصحيح العمالة الوافدة والفرصة الإنسانية التاريخية التي منحها خادم الحرمين الشريفين للعمالة الوافدة ولأصحاب الأعمال لكي يصححوا من أوضاعهم هذه حقائق لا تخص منطقة المدينة المنورة لوحدها ولكنها تخص الخارطة العمالية إن صح التعبير في كل أرجاء الوطن وستنتهي فترة التصحيح مع نهاية شهر ذي الحجة وبداية السنة الجديدة 1435 ونأمل مع بداية العام المقبل أن نبدأ عامًا يتسم بالانضباط، وسوف نقوم بمتابعة المخالفين وعدم التهاون وفي حال تطبيق التعليمات سيكون هناك أجواء منضبطة في السوق يكافئ فيها المحسن الذي يقوم بواجبه الوطني نحو توظيف أبنائنا وبناتنا ولا يتم التهاون ولا التسامح مع القلة القليلة التي تصر على ألا تتيح الفرص الحقيقة لأبنائنا وبناتنا للعمل في وظائف مناسبة برواتب مناسبة لهم ولهن.

إستراتيجيات التوطين

وعن ورشة العمل التي تنظمها وزارة العمل حاليًا في المدينة المنورة قال معاليه هذه مناسبة خاصة جدًا ونحن سعداء بها لأنها ستصلنا لبداية مرحلة تطبيق إستراتيجيات التوطين وإتاحة الفرص وتوليد الفرص الوظيفية لأبناء وبنات الوطن المعطاء، وقال إن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان خلال 72 ساعة لتوليه قيادة إمارة المدينة المنورة تشرفت بالاتصال من سموه وذكر سموه أن من أهم أولوياته في المدينة المنورة هو التوطين وإتاحة الفرص لبناء المنطقة وتنمية منطقة المدينة المنورة والبعد التنموي والاقتصادي الذي يعنى بتوفير الوظائف لأبناء وبنات المدينة، مشيرًا إلى أن هذا الدعم من سمو الأمير فيصل بن سلمان «قد أسعدني كثيرًا ومن هذا المنطلق تمكنت من تقديم عرض لسموه الكريم عن إستراتيجيات وزارة العمل واتفقنا على أن تكون بإذن الله منطقة المدينة المنورة هي القدوة والمنطقة التي يتم فيها تفعيل المبادرات الخاصة بتطوير أستراتيجية مرافقية تكون خاصة لمنطقة المدينة المنورة بحيث نعيد دراسة إستراتجيات وزارة العمل وإستراتيجيات التدريب والتوطين التي تم تصميمها للوطن بأشمله لكي نناقشها مع أبناء المنطقة ورجالات المنطقة وقياداتها ونعرف كيف يمكن أن نعدل في هذه الإستراتيجية ونحسن منها لكي تصبح إستراتيجية خاصة بمنطقة المدينة المنورة بدقة وعناية لأنها مصمصة خصيصًا لتتناسب مع ظروف وأوضاع منطقة المدينة المنورة».

تفعيل المبادرات

وعن تطبيق زيادة تفعيل المبادرات الوطنية أكد معاليه أن الذي يميز المدينة المنورة أنها تشمل طيفًا كبيرًا من الأنشطة الاقتصادية يندر وجودها في مناطق أخرى، حيث فيها البعد الصناعي المتطور جدًا في مدينة ينبع الصناعية وفيها البعد الخاص بوجود المسجد النبوي الشريف وبها الأنشطة الزراعية والتجارية والتدريبية والمعرفية، وهي بإذن الله في حال تم تطوير النموذج الخاص بها سيكون نموذجًا متميزًا حيث راعينا فيها خصوصية المدينة المنورة وهذا لا يعني أن التفكير ضيق في نشاط اقتصادي واحد، وورشة العمل هذه ستكون البداية من سلسلة لورش عمل وسلسلة من اللقاءات المتخصصة التي سيكون لها ترتيب وتنسيق مع الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة وكذلك التنسيق مع جامعة طيبة ومع كثير من الجهات التي تقود التنمية وتقود النشاط الاقتصادي في منطقة المدينة المنورة في إجراء هذه التجربة التنموية لكي نخطط سويًا وكيف نصبح قادرين على إيجاد الحلول التي تتناسب مع ظروفنا واحتياجاتنا وقدراتنا.

وأشار معالي وزير العملغلى أطلاق الحلقة الأولى من سلسلة ورش العمل بعد أن تم الاتفاق مع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان على إطلاقها في المدينة المنورة، وذلك للتعرف بشكل مفصل على التحديات الخاصة بالمنطقة والتي قد تكون مختلفة عن بعض التحديات الأخرى التي تتميز بها بعض مناطق المملكة وهذه المرحلة هي مرحلة دراسة تقوم بها وزارة العمل، بحيث تطور إستراتيجيات منطقية مختلفة لتكون هناك إستراتيجية توطين خاصة بكل منطقة تم تصميمها بالتعاون مع أهالي المنطقة بالاستماع إلى المسؤولين في المنطقة بشراكة مع الباحثين الأكاديميين والباحثين عن العمل وأصحاب الأعمال ورجال أعمال والغرف التجارية، وبالتالي تكون هذه الإستراتيجية التي تم تطويرها للمنطقة تكون إستراتيجية مصممة بشكل أكثر استجابة لاحتياجات المنطقة وتطلعات أهاليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب