وزير الصحة يصدر قراراً بإيقاف الطبيب في قضية طفلة شرورة عن العمل

  • زيارات : 261
  • بتاريخ : 18-ديسمبر 2011
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات صحف

أصدر وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة اليوم قرارا بإيقاف الطبيب المباشر لحالة ولادة طفلة شرورة عن العمل واحالة الموضوع للجنة المخالفات الطبية للبت فيه وفقا للانظمة والتعليمات المنضمة لمزاولة مهنة الطب البشري بالسعودية .

 وبحسب مدير عام صحة نجران الصيدلي صالح المؤنس في بيان صحافي انه من مبدأ الشفافية مع الاعلام فان صحة نجران تود الاحاطة انه تم تشكيل لجنة طبية عاجلة ضمت عدد من الاستشاريين والمختصين وتم اجراء التحقيق مع الكوادر الطبية التي باشرت التهامل مع المريضة والتقت والد الطفلة اذ تبين ان الام 18 عاما حامل في الاسبوع 25 للمرة الاولى في الشهر السادس حضرت للمستشفى تشتكي من الام في البطن وبمعاينتها تبين ان وضع الجنين مستعرض وان المشيمة اعلى الرحم مع زيادة في السائل الاميني حول الجنين وتم تشخيص الحالة على انها اجهاض حتمي وتم ادخال المريضة للمستشفى وتم على الفور ابلاغ اخصائي النساء والتوليد واخصائي الاطفال المناوبين ورأى الفريق اعطاء فرصة للجنين لتعديل وضعه داخل الرحم وقام اخصائي النساء والتوليد بفحص المريضة حيث حيث انفجر جيب المياه تبعه نزيف مهبلي ومن ثم حدثت ولادة تلقائية لجسم واقدام الجنين بينما تعلق الرأس بعنق الرحم ولم يعد هناك نبض بالحبل السري بعدها قام الطبيب بالشد على الجنين عند مستوى الكتفين انفصل بعدها رأس الجنين عن باقي جسده بعد ذلك تمت متابعة حال المريضة وتم نقلها للقسم الداخلي حيس استقرت حالها لحين خروجها في 19- 1-1433 هـ .

 من جهته تحفظ صالح المونس مدير الشؤون الصحية في منطقة نجران على ذكر الأسباب وراء تأخر صدور تقرير الطب الشرعى بشأن انفصال رأس مولودة شرورة أثناء ولادتها، والتى نشرت المدينة تفاصيلها على مدى الأيام الماضية. وقال خلال اتصال هاتفي به اليوم ” الكلام الذى نشرتموه في صحيفة المدينة كلام فاضي ،يكفي ما نشر في السابق من قبلكم ، ايش عاد تبغى ” وبدا المونس منفعلا للغاية اثناء الرد . من جهته ابدى والد المولودة فاطمة اسفه الشديد لتقرير اللجنة المشكلة من صحة نجران حول الحادث مشيرا الى انه كان يأمل في ان يخرج التقرير مستندا الى الشفافية والمصداقية التى يدعو لها ولاة الامر. وقال : كان من الضرورى ان تنتظر اللجنة تقرير الطب الشرعى للاستئناس به في معرفة سبب الوفاة، لكنها تسرعت في الأمر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب