وزير الشؤون البلدية تسلم تقريراً بمطالب الأهالي البلدية ودشن عدد من المشاريع برفحاء

رفحاء اليوم . خاص : عقد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز آل سعود وزير الشؤون البلدية والقروية اجتماعاً مع رئيس بلدية رفحاء ورئيس وأعضاء المجلس البلدي وذلك لسماع الشكاوى ومتطلبات المواطنين وما ينقص من خدمات بمناسبة زيارته التفقدية للمحافظة وذلك بمقر بصالة الاجتماعات بمبنى البلدية بحضور محافظ رفحاء عبد الله السياري ،وتم خلال الاجتماع مناقشة عدة مواضيع تخص الشأن البلدي وأهم المعوقات مع رؤساء البلديات، كما تم مناقشة أهم المتطلبات ومنها أرض الحرس الوطني ،وممتلكات التابلاين ورفع فئة البلدية وغيرها ووعد سموه ببحث هذه المواضيع بأهمية كبيرة.

هذا وكان سمو وزير الشؤون البلدية والقروية قد توجه فور وصوله لصالة الاجتماعات بمبنى محافظة رفحاء وأستقبل المواطنين واستمع إلى ما لديهم من شكاوى ومقترحات ،وتسلم تقريراً بالمطالب العامة فيما يخص الخدمات البلدية التي تم عرضها على سموه.
بعد ذلك توجه إلى مبنى بلدية المحافظة واستمع لشرح مفصل عن المشاريع البلدية من قبل رئيس بلدية رفحاء “م.عبد العزيز الغشم ” ثم وضع سموه حجر الأساس لعدد من المشاريع البلدية التي تم ترسيتها وتشمل ” إستكمال مركز الإحتفالات ،مبنى الشؤون الفنية ،حدائق وممرات مشاه ، وجسور مشاة ،تأهيل وتطوير الشوارع ،والمرحلة الأولى للتخلص من النفيات ،درء اخطار سيول ،سفلته وأرصفة ،وتحسين وتجميل ” بمبلغ إجمالي ” 125.500.000″ ريال .
وفي تصريح صحفي أوضح ان المجالس البلدية يجب ان تقوم بدورها في التقرير والمتابعة وقال عندنا في المملكة أكثر من 280 مجلس بلدي ومن خلال المتابعة من خلال الإدارة المتابعة للمجالس البلدية ومن خلال المهام المطلوبه منهم هناك نتائج متفاوته هناك مجالس فاعلة في تواصلها مع المواطنين ونقل تطلعاتهم ومتابعة مشاريع وتحديد أوقات للاجتماع مع المواطنين وأخرى أدها متوسط وثالثة أداءها ضعيف أما ما يخص تطوير المجالس البلدية هناك مشروع مرفوع لتطوير المجالس البلدية وهذا المشروع أعد من الوزارة ومن المجالس البلدية في الدورة الأولى والاستعانة بالخبرات فيما يخص القانون الإداري ،ونتطلع عند إقرار المشروع الجديد للمجالس البلدية  التعامل مع الكثير من بعض الصعوبات التي واجهت المجالس البلدية في دورتها الأولى والثانية ،ودرس في مجلس الشورى ودرس في اللجنة الوزارية في مجلس الوزراء والآن في مراحله النهائية وان شاء الله عند إقراره سيكون خطوة إيجابية ، وكذلك اللائحة التنفيذية التي ستصدر مع هذا النظام الجديد سوف تفعل دور المجالس وتتعامل مع بعض السلبيات التي كانت تظهر في العمل في المجالس على مستوى الأمانات والبلديات وكذلك على مستوى الوزارة .
وحول الحلول في مشكلة تسليم مقاولي ” الباطن ” أكد سمو وزير الشؤون البلدية والقروية ان هذا الموضوع درس في لجنة متابعة المشاريع درس هذا الموضوع وطلب من تصنيف المقاولون عن تقييم المشاريع وكذلك ان يكون مقاول الباطن عن طريق اشتراطات معينة واعتبارات معينة وهذا سيعمم ليس فقط على مستوى وزارة البلديات ولكن على مستوى جميع مشاريع الحكومية بالمملكة ،وأوضح انه تم الاستعانة بشركات من الخارج كالشركات الصينية وشركات أخرى تعمل ضمن النظام الجديد الذي يخص تصنيف المقاولين، وتم التفاهم مع عدة جهات حكومية ورفع على اساس توسيع نطاق الاستفادة من الشركات الأجنبية  .
وحول العوائق التي تخنق محافظة رفحاء من ثلاث جهات تتمثل في شبك الحرس الوطني ، والفوج ، وممتلكات التابلاين قال سموه :سيتم رفع المطالب في يخص هذه المشكلة وسيكون هناك تفاهم مع الجهات ذات العلاقة ونأمل خير ان شاء الله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب