وزير الداخلية يوجه بدراسة ظاهرة المبالغة في قيم العفو والصلح بقضايا القتل

  • زيارات : 287
  • بتاريخ : 25-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قالت مصادر صحفية إن الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أمر بدراسة ظاهرة المبالغة في قيم الصلح في قضايا القتل ودراسة أنسب الآليات حول كيفية قبول التبرعات وجمعها الخاصة بتلك القضايا ووضع الضوابط لها، بهدف تقنينها وتنظيم عملية طلب العفو والصلح في هذه القضايا.

ووفقاً للتوجية فإن هذا الأمر يأتي بعد أن تم رصد عدد من التجاوزات العديدة في طرق الصلح في قضايا القتل كجمع الاموال الكبيرة دون الحصول على إذن أو تنسيق مسبق في ذلك مع الإجهزة المختصة اضافة الى إلزام عدد من المواطنين محدودي الدخل في المشاركة في تلك التبرعات دون مراعاة لظروفهم المادية الصعبة، إضافة إلى إقامة المخيمات والمقار الفخمة الفاخرة لجمع تلك الاموال.

وبحسب المصادر فإنه تم رصد صرف عدد من الاموال التي تدفع لبعض الاشخاص لقبول السعي والتدخل في قضايا القتل وطلب العفو من ولي الدم.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة العدل ووزارة الثقافة والاعلام سيعملون على تقويم ما تضمنه محضر الدراسة مع إمارات المناطق بعد مضي 3 سنوات من تطبيقه والرفع عن نتائجه والتوصيات المقترحة في شأنه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب