وزير الداخلية الألماني يريد إطلاق حملة ترويج لجذب المهاجرين

رفحاء اليوم . متابعات : صرح وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير أن بلاده تحتاج بدلا من إجراء تعديلات قانونية خاصة بالهجرة إلى الترويج في الخارج لجذب مهاجرين إليها. وقال دي ميزير اليوم الثلاثاء (14 أبريل/نيسان) خلال مؤتمر عن الهجرة في برلين: “إننا بحاجة إلى تسويق للهجرة… يتعين علينا الترويج بصورة مستهدفة لبلادنا حيثما نريد جذب مهاجرين إلينا”.

وذكر دي ميزير أن وضع قانون للهجرة لن يساعد سوى في ضبط تدفق المهاجرين، موضحا أن الأهم هو زيادة الاهتمام بتعليم اللغة الألمانية في الخارج وتحسين المعرفة بسبل الهجرة إلى ألمانيا، مشيرا في الوقت نفسه إلى إمكانية أن تلعب الشركات الألمانية دورا في انتقاء العمالة المتخصصة وجذبها للهجرة إلى ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، يسعى لسن قانون للهجرة لجذب مئات الآلاف من المهاجرين المؤهلين بنظام النقاط المعمول به في كندا. ولا تلقى تلك المساعي سوى تأييد ضعيف في صفوف التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل ووزير الداخلية.

وقال دي ميزير إنه على استعداد لمراجعة ما إذا كان هناك قصور في النظم القانونية الحالية الخاصة بالهجرة وإمكانية تحسينها، مؤكدا في الوقت نفسه أن الاكتفاء بتعديلات قانونية أو تسهيل جذب العمالة المتخصصة لن يفيد. وأوضح دي ميزير أنه يتعين على الأوساط السياسية والاقتصادية العمل سويا على الاستفادة من الإمكانيات القانونية الحالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب