وزير التربية والتعليم يكرم 4 فائزين وفائزات بجائزة التميز بتعليم الحدود الشمالية

  • زيارات : 492
  • بتاريخ : 31-ديسمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : رعى وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل , حفل تكريم الفائزين والفائزات بجائزة التربية والتعليم للتميز في دورتها الخامسة، الذي أقامته الوزارة في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض , وحصلت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية على جوائز منها: المشرف التربوي للأستاذ مفلح بن فارس العنزي وفئة المعلم الأستاذ فايز بن مدالله العنزي والمرشدة الطلابية الأستاذة انتصار النذير والمعلمة برياض الأطفال الأستاذة سلطانه الزارع بمتابعة من منسقة الجائزة بالمنطقة الأستاذة عيده بنت سلامه العنزي , وحصل منسق جائزة التميز بالمنطقة مفلح العنزي على جائزة أفضل منسق على مستوى المملكة , بحضور سعادة المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية الأستاذ عبدالرحمن بن سعد القريشي وسمو المساعدة للشؤون التعليمية للبنات الأميرة جواهر بنت عبدالله آل سعود والمساعد للشؤون التعليمية  للبنين الأستاذ عباس بن صالح العنزي ومدير الإشراف التربوي الأستاذ محمد العطيوي  ومدير إدارة الإعلام التربوي الأستاذ سطام السلطاني .

وألقى الأمير خالد الفيصل كلمة هنأ فيها منسوبي التربية والتعليم بهذه الجائزة، مشيرًا إلى أن إتقان العمل وتجويده يمثل إحدى القيم العليا التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، والتزام الأمة بالإتقان هو المعول عليه في استقامة حياتها وصناعة نهضتها وتحديد موقعها المستحق بإذن الله.

وأشار إلى أن ثقافة الإتقان أشد إلزاما لمنسوبي التعليم الذين تحملوا هذه المهمة العظيمة لتأهيل أبناء الوطن وإعداد الأجيال في شتى المجالات، ومن أجل ذلك يأتي التعليم وتطويره ومنظومة الابتعاث في الداخل والخارج على رأس أولويات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ دعماً سخياً ورعاية دؤوبة.

وأوضح أنه من هذا المنطلق فإن المأمول من منسوبي وزارة التربية والتعليم الذين يحملون مهمة جسيمة، أن يكونوا على قدر المسؤولية بإتقان العمل وتجويده إرضاء لله أولا واحتسابا لمثوبته جل وعلا ثم ترجمة أمينة لطموح القيادة الرشيدة في أداء واجبنا نحو وطننا.

ولفت وزير التعليم النظر إلى أن الإنسان المتميز يستحق التكريم و التميز ليواصل طريقه في الميدان وتطوير الأداء، ومن ذلك هذه الجائزة التي تنظمها الوزارة سعياً لتكريم المتميزين من المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات. وأعلن عن اعتماد النسخة المطورة للجائزة في السنوات الخمس القادمة لرؤية جديدة تستوعب جميع منسوبي الوزارة لتشمل جميع الوظائف التعليمية والإدارية في مختلف مهامهم وواجباتهم. بعدها دشن وزير التربية والتعليم مشروع الجائزة للأعوام الخمس القادمة.

ثم كرم الأمير خالد الفيصل رعاة الجائزة والفائزين بالجائزة، حيث فاز بها 121 تربوياً وتربوية كرموا بدروع ومكافآت مالية، ونال 24 فائزًا وفائزة – الذين يمثلون الأوائل – جوائز عينية عبارة عن سيارات (BMW) مقدمة من مجموعة محمد يوسف ناغي للسيارات، إضافة إلى الجوائز النقدية، حيث حققت 63 تربوية من قطاع البنات الجائزة، فيما حاز 58 تربوياً من قطاع البنين على جوائز في فئات (الإدارة والمدرسة – المعلم – المرشد الطلابي – المشرف التربوي) في هذه الدورة لجائزة التميز. كما كرمت صاحبة السمو الأميرة العنود بنت عبدالله بن محمد الفائزات بالجائزة والقائمات عليها.

 

9 12 14 13 15 8 11 7 6 1 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب