وزارة العمل تسمح لـ6 شركات بتوظيف النساء للعمل عن بعد

  • زيارات : 288
  • بتاريخ : 28-ديسمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم .متابعات 

سمحت وزارة العمل لثلاث شركات بتوظيف النساء عبر برنامج العمل عن بعد، فيما يتوقع أن ترخص لثلاث أخرى الأسبوع المقبل.

وقسمت الوزارة “العمل عن بعد” إلى قسمين، رسمي وغير رسمي، ويعتبر عمل الأسر المنتجة، وهو ما يعرف بـ “العمل من المنزل”، أحد أشكال العمل عن بعد غير الرسمي، وفقا لما ذكرت صحيفة “الحياة”.

وقال وزير العمل المهندس عادل فقيه، “إن الوزارة حددت بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، شروط الترخيص للأسر المنتجة للعمل من المنزل”.

بدوره، قال وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير الدكتور فهد التخيفي: “إن عدد الشركات التي وقعت مع شركة “تكامل” مذكرات تفاهم لمشروع العمل عن بعد، بلغ إلى الآن ثلاث شركات. فيما يتم العمل الآن للتوقيع مع ثلاث شركات أخرى خلال الأسبوع المقبل”.

وأوضح التخيفي، “أن وزارة العمل، وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، يعملان على مبادرات عدة، لدعم عمل المرأة، ومن أحد هذه المبادرات: العمل من المنزل، والأسر المنتجة، أو الاستثمار من المنزل. وتهدف هذه المبادرة إلى تفعيل برنامج الأسر المنتجة، بإعداد لائحة تنظيمية للعمل من المنزل، ووضع الأدلة والآليات ذات العلاقة”.

وذكر وكيل وزارة العمل، أنه تم تكليف مكتب استشاري لتنفيذ مشروع، يهدف لدرس الجوانب اللازمة كافة لدعم برنامج الأسر المنتجة، ليكون عملاً من المنزل على المدى القصير، واستثماراً من المنزل على المدى البعيد، ومن ضمنها وضع دليل تنظيمي لإصدار التراخيص الخاصة بعمل الأسر المنتجة، ويشمل الدليل، شروط مزاولة العمل للأفراد والأسر، ومواد تنظيم العمل، وشروط إقامة الأسواق، وتحديد المستندات المطلوبة، وتحديد حدود مزاولة العمل، ومحظوراته وعقوبات مخالفة الشروط، علاوة على آليات التدريب والتسويق والدعم المادي.

وبدأ “صندوق هدف” في شهر نوفمبر الماضي، البرنامج تجريبياً، ويعتبر العمل عن بعد إحدى الآليات التي تسعى الوزارة وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” إلى زيادة تفعيلها، من خلال تقديم شركات تقنية لسوق العمل لتُقدم الأنظمة الإلكترونية المناسبة، لدعم الشركات الراغبة في توظيف السيدات عن بعد، وليمكن من أداء عملهن من دون الحاجة إلى الوجود في مقر العمل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب