وزارة العمل: استكمال جولات فرق التفتيش على المحال النسائية خلال 14 يوما

  • زيارات : 258
  • بتاريخ : 9-يوليو 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد رئيس فريق عمل الإشراف على الفرق الميدانية في مكاتب وزارة العمل سعود الصنياتان أن جميع فرق التفتيش في مناطق المملكة ستقوم بجولات ميدانية على جميع المحال النسائية المستهدفة التي تشمل (فساتين السهرة، وفساتين العرائس، والعباءات النسائية والإكسسوارات).

وقال، عقب عقده أمس اجتماعا موسعا مع مفتشي مكاتب العمل في المنطقة الشرقية لوضع اللمسات الأخيرة على القيام بجولات ميدانية على جميع المجمعات التجارية، لبدء تطبيق المرحلة الثانية لتأنيث المحال النسائية «إن جميع المحال المستهدفة سيتم زيارتها خلال أسبوعين تقريبا، بهدف التأكد من التزامها بالاشتراطات وفقا للضوابط الصادرة عن وزارة العمل في هذا الشأن».

وأشار إلى أن الجولات الميدانية لن تقتصر على فترة زمنية محددة، بل ستكون خلال ساعات الصباح والمساء، مبينا أن الجولات الميدانية التي انطلقت فعليا مساء أمس، سترصد المخالفات والتعرف على المحال غير الملتزمة، لافتا إلى أن المحال المخالفة سيتم فرض عقوبات عليها، حيث سيتم إيقاف الحاسب الآلي عن الخدمات المقدمة لها كمرحلة أولى، وسيتم منحها فرصة لتصحيح أوضاعها لمدة 14 يوما، متعهدا بإغلاق جميع المحال المخالفة، بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى سواء الداخلية، أو البلدية، أو التجارة و الصناعة.

وحول عدد فرق التفتيش، أوضح أن جميع المفتشين في مكاتب العمل على مستوى المملكة سيقومون بجولات ميدانية على المجمعات التجارية وغيرها من المحال الأخرى، للوقوف على التزامها بتطبيق المرحلة الثانية من تأنيث المحال النسائية، متجنبا تحديد رقم محدد لعدد المفتشين، بقوله إن «العدد الإجمالي من الصعوبة بمكان تحديده في الوقت الراهن».

ورأى أن المبررات التي يسوقها أصحاب المحال النسائية بقصر المدة الممنوحة لتصحيح أوضاعها غير مقبولة على الإطلاق.

فالمهلة الممنوحة كافية، فقد أخطر الجميع بالمرحلة الثانية قبل سنة تقريبا، مشيرا إلى أن المحال الجادة أنجزت جميع المتطلبات منذ فترة كافية، حيث عمدت إلى التعامل مع الواقع الجديد، بما ينسجم مع متطلبات وزارة العمل لإيجاد وظائف للعنصر النسائي بما ينسجم مع خصوصية المرأة.

وبشأن عدد الوظائف المتوقعة للمرحلة الثانية، أوضح أن حصر عدد الوظائف المتوقعة مع انطلاق المرحلة الثانية أمر بالغ الصعوبة، خصوصا وأن أرقام المحال في تحرك دائم.

فهناك بعض المحال تغلق والبعض الآخر يفتح، وبالتالي فإن العملية تتطلب بعض الوقت للحصول على معلومات دقيقة، لاسيما وأن المرحلة الثانية انطلقت حديثا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب