“ورود رفحاء” يجبر ساكنيه على بيع منازلهم

رفحاء . فهد المختاري

يبدو أن حي الورود بمحافظة رفحاء لم يأخذ نصيبه من الاسم حيث يطلق عليه ساكنوه الحي المنسي أو حي الغبار كما يحلو لهم. “الوطن”رصدت في جولتها في حي الورود معاناة سكان الحي، الذين أبدوا استياءهم من نقص الخدمات من سفلتة وإنارة وأرصفة وغيرها، مطالبين بلدية رفحاء بسرعة إنجاز المشاريع المتعثرة بالحي وحث المقاول على سرعة إنجازها.
يقول المواطن خلف الشمري أحد سكان الحي نعيش في حي الورود في عزلة تامة عن المدينة حيث لا مداخل مسفلتة، مما يضطرنا لسلك الطرق الوعرة التي أضرت بسياراتنا، مطالبا البلدية بسرعة السفلتة ومتابعة المقاول وحثه على سرعة الإنجاز.
ويضيف الحميدي حماد أحد سكان الحي أن مقاول السفلتة قام بردم الشوارع الرئيسة مما تسبب في ارتفاع منسوب بعض منازل الحي حيث قمنا بشكوى لمحافظ رفحاء ورئيس البلدية ولم تحل مشكلة الحي حتى الآن مما اضطرنا لعرض منازلنا للبيع واللجوء إلى الأحياء الداخلية للمحافظة طمعا في الخدمات.
ويشير فلاج المسطح إلى معاناتهم الشديدة من الأتربة التي جعلتهم يضطرون لإحضار الصهاريج من المياه وسكبها في الطرق والشوارع بشكل شبه يومي تلافيا لدخول الأتربة إلى منازلنا وإتلاف منظر المنازل وتشويه المداخل”.
“الوطن”حاولت الاتصال برئيس بلدية رفحاء المهندس صالح الصغير إلا أنه لم يرد على الاتصال كما حاولت التواصل معه عن طريق رسائل الـsms ولم يرد حتى إعداد هذا التقرير.

2 تعليقين على: “ورود رفحاء” يجبر ساكنيه على بيع منازلهم

  1. 1
    محمد الشيحي

    محد قالهم يسكنون هناك يافهد مادام مافيه خدمات
    على نفسها جنت براغش

  2. 2
    عبدالله الشمري

    لاراح يرد عليك الصغير مادام الموضوع فيه سؤال عن الورود
    كل مواعيد البلدية ومواعيد أعضاء المجلس البلدي كاذبة
    تبطون ونتم تكتبون ياصحفيين رفحاء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب