وثيقة لسنودن: لندن سمحت لوكالة الأمن الأمريكية بالتجسس على مواطنيها

رفحاء اليوم . متابعات : جاء فى وثائق نشرها إدوارد سنودن، وكشفت عنها أمس الأربعاء صحيفة الجاردين والمحطة الرابعة فى التليفزيون البريطانى، أن وكالة الأمن القومى الأمريكية تمكنت من التجسس على مواطنين بريطانيين من خلال اتفاق سرى مع السلطات البريطانية.

وجاء فى المعلومات أن السلطات البريطانية أعطت موافقتها فى العام 2007 لمراقبة وتخزين البيانات المتعلقة بالاتصالات الهاتفية واتصالات الإنترنت والبريد الإلكترونى لبريطانيين من قبل وكالة الأمن القومى الأمريكية.

وجاء فى مذكرة نشرت فى مايو 2007 حول التجسس الإلكترونى، وكشفت عنها الصحيفة والمحطة، أن مكتب الاتصال فى واشنطن للخدمات البريطانية من أجل التجسس الإلكترونى ووكالة الأمن القومى الأمريكية قررا “العمل معاً من أجل وضع سياسة جديدة تتعلق باستعمال معلومات بريطانية يتم اعتراضها عرضاً”.

وأضافت الوثيقة “حتى الآن، تمكن المحللون من درس كل البيانات البريطانية التى جمعت عرضاً وتتعلق بتحديد معطيات أصحابها بما فى ذلك البريد الإلكترونى وأرقام الفاكس والهاتف”.

وأُقر هذا الاتفاق بالرغم من الشرعة التى يطلق عليها اسم “خمسة عيون” التى تنص على أن المواطنين الأمريكيين والبريطانيين والاستراليين والكنديين والنيوزيلنديين هم بمنأى عن إجراءات محتملة للمراقبة من قبل أجهزة المخابرات فى دول أخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب