والد عبد المحسن يناشد المسؤولين علاج طفله في أمريكا

رفحاء . فروان الفروان

ناشد والد الطفل عبدالمحسن عيد الشمري المسؤولين بإنقاذ ابنه، ونقله خارج المملكة لتلقي العلاج في مستشفى بالولايات المتحدة الأمريكية.
ويعاني الطفل البالغ من العمر 10 سنوات من تشنجات صرعية يصعب تسكينها بالأدوية الطبية ناتجة عن اختلال التكوين اللحائي لقشرة الدماغ وتحتفظ «المدينة» بنسخة من التقارير الطبية، وناشد والد الطفل عبر «المدينة» المسؤولين بالتدخل وإنهاء معاناة ابنه، وأوضح أنه عثر على مستشفى يمكنه معالجة مرض أبنه في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال: إنه قام بمراجعة المستشفيات داخل المملكة على مدى 5 سنوات دون أن تتحسن حالته بل زادت سوءًا، حيث أجريت له العملية الأولى في سن السادسة لإزالة الاعتلال اللحائي بقشرة المخ وأخذ عينات للمختبر، لكن العملية فشلت بالتحكم بالتشنجات وتم علاجه بالعديد من الأدوية، إلا أن حالته أخذت تسوء بمرور الوقت.
وأضاف الوالد: إن ابنه خضع لعملية ثانية، فشلت كذلك في التحكم بالتشنجات.
من جانبها قالت والدة الطفل: إن حالة ابنها العقلية طبيعية، لكن مع انتفاض متكرر بالعين وانحراف بالفم وضعف في الجانب الأيسر من الجسم، وأضافت: إنه بحاجة إلى إجراء عملية لعلاج الصرع وإزالة الاختلال التكويني لقشرة الدماغ في مركز متخصص خارج المملكة.
من جهته أوضح الـمتحدث الـرسـمي بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية فـهد بن دغـفق الـشمر لـ»المدينة» أن اللجنة الطبية بالحدود الشمالية قررت بأن يحال الطفل المريض إلى الهيئة الطبية العليا بوزارة الصحة للنظر في إمكانية تحويله للعلاج خارج المملكة وبعد الموافقة ستكون هناك إجراءات روتينية سيتم العمل عليها من قبل الهيئة الطبية العليا بوزارة الصحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب