واشنطن “مستعدة” لشن ضربات عسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا

رفحاء اليوم . متابعات : بعد إعلان البيت الأبيض الجمعة أنه قد يكون من الضروري شن ضربات جوية في سوريا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، حذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) من خطر التنظيم معتبرة بدورها أن القيام بعمليات في سوريا قد يكون ضروريا بعد أن كبحت الضربات الجوية في الأسابيع الأخيرة تقدم المجموعة السنية الناشطة في العراق.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” السبت عن بن رودس مساعد مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي قوله إن واشنطن مستعدة لـ “التحرك” في حال حصول أي تهديد لمصالحها. وقالت الصحيفة إن البيت الأبيض يدرس بجدية إمكانية شن ضربات عسكرية على مسلحي التنظيم في سوريا.

وبحسب الصحيفة، فإن مساعد مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي قال: “كررنا ذلك مرات عدة: إذا هاجمتم أمريكيين فسنطاردكم أينما وجدتم، وهذا ما سيقود تخطيطنا في الأيام المقبلة”. ونقلت “وول ستريت جورنال” عن مسؤول عسكري أمريكي آخر قوله إن تحضير ضربات على “أهداف هامة جدا” وشخصيات من الحركة قد يتطلب بين “ساعة وأسبوع”.

وبعد إعلانه “الخلافة” أواخر حزيران/يونيو أضاف تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ ذلك الحين شريطا في شمال العراق إلى الأراضي التي استولى عليها في شرق سوريا. لكن إذا أرادت واشنطن إطلاق ضربات عسكرية في سوريا فذلك يعني تعديلا في موقفها الحذر من النزاع السوري.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب