واشنطن ترفض اتهاما من قبل فنزويلا بالتآمر عليها

رفحاء اليوم . متابعات : رفض البيت الأبيض الأربعاء، ما قالته الحكومة الفنزويلية عن طرد ثلاثة دبلوماسيين أمريكيين، من جانب كراكاس، لتورطهم فى مؤامرة لزعزعة استقرار الحكومة الفنزويلية.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى: “هذا العمل من جانب الحكومة الفنزويلية هو جهد واضح لصرف الانتباه عن مشكلاتها الداخلية، وهذه ليست طريقة جيدة بالنسبة لدولة كى تنفذ بها سياستها الخارجية”.

ووصف كارنى خطوة واشنطن بطرد ثلاثة دبلوماسيين فنزويليين بأنه “عمل متبادل”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مارى هارف إنه تم إبلاغ القائم بالأعمال والوزير الثانى وقنصل بأنهم “أشخاص غير مرغوب فيهم”، وتم إخطارهم بهذا القرار ليل الثلاثاء، مع منحهم مهلة 48 ساعة لمغادرة الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو يوم الاثنين الماضى، عن طرد دبلوماسى أمريكى رفيع المستوى وموظفين آخرين بالسفارة، بدعوى تآمرهم من أجل زعزعة استقرار الحكومة.

ووجه مادورو وزارة الخارجية بطرد القائم بالأعمال الأمريكى كيلى كيدرلينج واثنين آخرين، بدعوى التآمر مع جماعات يمينية تخطط لإثارة اضطرابات مدنية وتخريب الاقتصاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب