هولندا تؤكد صدارتها بالفوز على تشيلي.. وإسبانيا تحقق فوز شرفي على أستراليا

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المنتخب الهولندي زعامته للمجموعة الثانية ببطولة كأس العالم التي تجري في البرازيل حاليا ، بعد أن نجح في الفوز على تشيلي بهدفين نظيفين في الجولة الختامية  لدور المجموعات ، فيما حققت إسبانيا فوزها الأول بالبطولة على حساب أستراليا بثلاثية نظيفة .

هدفا هولندا سجلهما ، الثنائي البديل ليروي فير (د77) ، وميرفيس ديباي (90+2) ، ليصبح رصيد المنتخب الهولندي (9) نقاط في الصدارة بالعلامة الكاملة ، فيما يظل رصيد منتخب تشيلي ست نقاط ليتأهل لدور 16 في وصافة المجموعة.

وحقق منتخب إسبانيا فوزا يحفظ به ماء وجهه قبل العودة إلي مدريد ، على حساب أستراليا بثلاثة أهداف دون رد عن طريق، ديفيد فيا (د36) ، وفرناندو توريس (د69) ، وخوان ماتا (د82) ، ليصبح المنتخب الإسباني ثالثا برصيد  ثلاث نقاط ، وبقي المنتخب الأسترالي في المركز الأخير دون أي رصيد من النقاط.

في مباراة هولندا وتشيلي التي جرت آرينا كورنثيانز ، تحكم المنتخب التشيلي في مجريات اللعب خلال النصف الأول من الشوط الأول ، وكان الفريق الأكثر خطورة بفضل ضغطه على عناصر المنتخب الهولندي وحرمانهم من امتلاك الكرة ، و لاحت له أكثر من فرصة عن طريق فاجاس و جوتريز ، فيما وضح تأثر هجوم هولندا بغياب روبين فان بيرسي في ظل عدم فاعلية ديركاوت.

و حاول المنتخب الهولندي التعبير عن نفسه من خلال بعض الهجمات ، التي كان اساسها المهارات الفردية لآرين روبن و  سرعته في الارتداد الهجومي ، حيث أرسل عرضية لدي فريج لعبها برأسه خارج المرمي في الدقيقة (35) ، وأخري أضاعها  روبن  في الدقيقة (40)  بعد أن  تلاعب بالدفاع وسدد بجوار القائم وبعدها بدقيقتين محاولة جيرمين لينز ، فيما ظهر المنتخب التشيلي برأسية جو تيريز في الدقيقة (44) لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف في ظل سيطرة بنسبة (73%) لتشيلي مقابل (27%) لهولندا.
مع بداية الشوط الثاني ، أشرك سامباولي  بوسيجور بدلا من جوتيريز ، و لم تتغير الأمور بالنسبة للأداء إلي حد كبير وكان اللعب منحصرا في وسط الملعب مع ندرة في الهجمات على المرميين ، وظل اليكسيس سانشيز محورا للهجوم التشيلي  بتحركاته التي أزعجت الدفاع الهولندي ، وبقي روبن مفتاحا لخطورة منتخب الطواحين، و شهدت الدقيقة (65) كرة خطيرة لسانشيز تصدى لها سيليسين، ورد روبن بعدها بدقيقتين وكان الحارس برافو في الموعد.

دفع فان جال بميرفيس ديباي بدلا من جيمس لينز في الدقيقة (69) ،  ورد سامباولي بالدفع بفالديفيا بدلا من سيلفا بعدها بدقيقة واحدة  ، وتصدي برافو لتصويبة قوية من ديباي، ثم خرج شنايدر ليحل محله ليروي فير في الدقيقة (75) الذي عند حسن ظن مدربه ونجح في هز الشباك من أول لمسة بضربة رأس في الدقيقة (77) بعد عرضية متقنة من يانمات ، تحرك سامباولي و القي بأخر أوراقه بالدفع ببينيلا بدلا من فارجاس في الدقيقة (81) ، سنحت بعدها فرصة لمارسيلو دياز لم تأت بجديد ، وشارك كونجولو في الدقيقة (89) بدلا من دير كاوت ، و في الوقت المحتسب بدل من ضائع أنطلق روبن كالسهم ومرر كرة عرضية ، لم يجد ديباي أدني صعوبة في إيداعها الشباك ليضيف الهدف الثاني ، لتنتهي بعده المباراة بفوز هولندا بهدفين دون رد.

وعلى ملعب آرينا دا بايشادا ،  حاول المنتخب الإسباني تحقيق فوز شرفي له في البطولة في اللقاء الذي جمعه بنظيره الأسترالي ، وأجري ديل بوسكي المدير الفني للماتادور تغييرات عديدة على التشكيلة بالدفع بالجارس رينا وخوان فران و راؤول البيول و كوكي وكازورلا وفيا و توريس ، وبالرغم من ذلك بدأ المنتخب الأسترالي بالخطورة عن طريق هجمة لماثيو مكاي في الدقيقة الخامسة ، لكن الإسبان ردوا بأكثر من محاولة عن طريق فيا وألبا وتوريس.

ونجح المنتخب الإسباني في الدقيقة (36) في التقدم بهدفه الأول عن طريق ديفيد فيا بطريقة استعراضية بكعب القدم بعد عرضية رائعة من خوان فران ، انتهي به شوط المباراة الأول.

في الشوط الثاني ، دفع بوستيكوجلو مدرب استراليا  بهاللوران بدلا من تيجيرت ، وواصل المنتخب الإسباني سيطرته دون وجود هجمات خطيرة ، ودفع ديل بوسكي بأول تغيير له في الدقيقة (57) حيث دفع بخوان ماتا بدلا من ديفيد  فيا ، و أشرك بوستيكوجلو بعدها بأربع دقائق ترويس بدلا من ارو ، ولعب فابريجاس بدلا من كازورلا في الدقيقة (68).

المنتخب الإسباني نجح في إضافة الهدف الثاني له عن طريق فرناندو توريس في الدقيقة (69) بتمريرة  من انييستا ،  دفع بعدها بوستيكوجلو ببريشيانو بدلا من رايت في الدقيقة (72) ، ونجح خوان ماتا في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة (82) بمساعدة فابريجاس ، خرج بعدها تشابي ألونسو ليحل محله دافيد سيلفا ، مرت بعدها الأحداث دون تغيير في النتيجة لينتهي اللقاء بفوز إسبانيا بثلاثة نظيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب