هرمنا .. يا سمو الأمير والأحلام مازالت أحلام لم تتحقق !!

  • زيارات : 676
  • بتاريخ : 9-ديسمبر 2011
  • كتب في : مقالات

هرمنا .. يا سمو الأمير
والأحلام مازالت أحلام لم تتحقق !!

فهد بن حمدان الفديد*

سيدي صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود ( أمير منطقة الحدود الشمالية ) في زيارتك الأخيرة لمحافظة رفحاء بتاريخ 4/ رجب / 1431هـ ، نقلت لكم عبر كلمت ملحق صحيفة الجزيرة أهم احتياجات المحافظة وأبنائها . ولكن يا سمو الأمير هرمنا ولم تتحقق الأحلام على الرغم من مرور عام ونصف العام من تاريخ الزيارة .. فهل تتحقق أم تظل مجرد أحلام ؟؟

وللمرة الثانية أنقل لكم يا سمو الأمير احتياجات وأحلام المحافظة والأهالي :

رفحاء تحلم يا سمو الأمير بأن تكون محافظة متطورة في شتى المجالات خاصة فيما يتعلق بالبنى التحتية والمجالات الصحية والتعليمية.

رفحاء وأهاليها يحلمون يا سمو الأمير بإزالة معوقات التمدد العمراني وخصوصاً جهة الشرق بسبب أملاك القطاعات العسكرية ويطالبون بنزع الملكيات وتعويض تلك القطاعات بأراض أخرى ، ويحلم الأهالي أيضاً بنقل بحيرات التبخير التي تتوسط معظم الأحياء السكنية ، فمنذ خمس سنوات ونحن نسمع كل عام خبراً عن ترسية المشروع الخاص بنقلها ، فمتى يرتاح أهالي وسكان رفحاء من أذاها ؟

رفحاء بحاجة إلى مشاريع جبارة قادرة على جلب كبار المستثمرين وإنعاش المحافظة تجارياً.

رفحاء يا سمو الأمير تحلم بإدارة تعليم للبنين ، وبمركز للتأهيل الشامل، وبمكتب للعمل والعمال، وبفرع لجوازات السعوديين، وبمكتب للتأمينات الاجتماعية، وبفرع لوزارة التجارة، وبفرع لبنك التسليف، وبفروع للبنوك المحلية .

رفحاء يا سمو الأمير تحلم بمستشفى متميز وذي قدرة تشغيلية واستيعابية جيدة ، وتحلم بمستشفى متخصص للأطفال وللنساء والولادة .

رفحاء وأهاليها يا سمو الأمير يعانون من تأخر وبيروقراطية بعض الإدارات الحكومية ومدرائها ويحلمون بمدراء مؤهلين علمياً وعملياً وعقلياً وعمرياً.

يا سمو الأمير لا نريد أن نثقل الكواهل بمزيد من الطلبات فهذا ما سمح المجال بذكره، وهذه الأحلام لن نسوقها إلا لمن نجد مكارمه تأتي على قدرته.

يا سمو الأمير هذه الأحلام أتمنى كما يتمنى غيري من أهالي هذه المحافظة الغالية أن تصبح بالقريب العاجل حقيقة ملموسة وموجودة على الواقع وأن لا تكون مجرد أحلام سوف تطويها السنين والأيام.

* مدير مكتب صحيفة الجزيرة برفحاء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب