“هادي”: مؤتمر الرياض أساس لأي حوار قادم.. والمبعوث الأممي يدعو لتمديد الهدنة 5 أيام

رفحاء اليوم . متابعات : عبر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن شكره للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على ما قدمته لليمن خلال الفترة الماضية وفي كافة المراحل، ومجدداً الشكر لدول مجلس التعاون الخليجي ودول التحالف العربي الداعم للشرعية واستجابتهم لعمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل”.

وأكد الرئيس هادي في كلمته بمؤتمر إنقاذ اليمن بالرياض اليوم الأحد، أن المؤتمر سيكون أساساً لأي حوار أو مفاوضات قادمة بين الأطراف والمكونات اليمنية، داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم (2216) الذي يقضي بانسحاب المسلحين من مؤسسات الدولة وتسليم السلاح للحكومة الشرعية.

وأضاف هادي بأن الاستقرار في اليمن لن يتأتى إلا بإنهاء الانقلاب الذي قادته ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، متعهداً للشعب اليمني بالعودة إلى اليمن لاستكمال بناء الدولة.

وتابع بالقول إن الميليشيات والقوات المتحالفة معها انقلبت على العملية السياسية وعاثت خراباً في المدن اليمنية وعطلت أسباب الحياة كافة، مشيراً إلى أن مصير الهمجية إلى مزبلة التاريخ وأن اليمنيين سينتصرون.

من جانبه، أكد مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، على ضرورة العمل لعودة الاستقرار في اليمن، مطالباً الأطراف اليمنية كافة بالمشاركة في مفاوضات برعاية الأمم المتحدة.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تدعو إلى تطبيق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني، داعياً إلى تجديد الهدنة الإنسانية في اليمن لخمسة أيام إضافية.

إلى ذلك، أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني على أن مؤتمر الرياض يهدف إلى إعادة الاستقرار والشرعية لليمن، مشدداً على أن التحالف العربي بقيادة المملكة نجح في وقف زحف الانقلابيين الحوثيين ومنع وصول الأسلحة إليهم.

وأكد أن مجلس التعاون يدعم جهود المبعوث الأممي لليمن، معرباً عن أمله أن يكون المؤتمر خطوة نحو حل سياسي للأزمة اليمنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب