هادي: الميليشيات في جنيف عرقلة الجهود الدولية لتحقيق الأمن في اليمن

رفحاء اليوم . متابعات : أكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية ، أن وفد ميليشيات التمرد الحوثي وأتباع المخلوع صالح، في مشاورات جنيف التي عقدت في 15 من الشهر الجاري، وضعوا العراقيل والصعاب أمام الجهود الدولية الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن وتنفيذ قرارات مجلس الأمن وخاصة القرار 2216 .

وأوضح فخامته، خلال اجتماع عقده اليوم بالرياض، مع مستشاريه وعدد من الوزراء وقادة الأحزاب السياسية وأعضاء وفد الحكومة الشرعية المشارك في مشاورات جنيف، أن الحكومة ستظل تقدم كل ما بوسعها وستذهب إلى أبعد مكان من أجل إعادة الأمن والاستقرار وعودة الأوضاع إلى طبيعتها في البلاد.

واستعرض هادي خلال الاجتماع آخر التطورات الميدانية وما تقوم به ميليشيات الحوثي المتمردة من أعمال عنف ضد المدنيين.

وأشاد الرئيس اليمني، في الاجتماع الذي حضره نائبه، خالد محفوظ بحاح، بالتقدم الذي تحرزه اللجان الشعبية والقوات العسكرية الموالية للشرعية في معاركها مع الميليشيات المتمردة في عدد من محافظات البلاد.

وثمن، الرئيس هادي الدور الوطني الذي جسده وفد الحكومة الشرعية المشارك في مشاورات جنيف وما بذله من جهود متجاوزًا كل الصعوبات ومقدمًا كل التنازلات من أجل إيجاد حلٍ سياسي يخرج اليمن من وضعها الراهن, داعيًا الأحزاب والقوى السياسية كافة في الداخل والخارج إلى تغليب مصلحة البلاد على المصالح الشخصية الضيقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب