هاتريك مولر يقود المانيا لانتصار ساحق على البرتغال

رفحاء اليوم . متابعات : استهل المنتخب الألماني مشواره في كأس العالم 2014 بفوز كبير على نظيره البرتغالي 4-0 في مباراة لحساب المجموعة السابعة التي تضم أيضاً غانا والولايات المتحدة الأمريكية.

اللقاء شهد الكثير من الأحداث إضافة إلى النتيجة الألمانية الكبيرة، فشهد طرداً للمدافع بيبي في الشوط الأول، كما خرج كل من فابيو كوينتراو وماتس هاملز من البرتغال والمانيا على الترتيب بعد تعرضهما للإصابة في الشوط الثاني.

أهداف المواجهة جاءت موزعة على 3 في الشوط الأول وهدف في الشوط الثاني، فسجل توماس مولر هاتريك في الدقيقة 10 من ركلة جزاء وفي الوقت بدل الضائع من ذات الشوط، وأضاف الهدف الرابع في الدقيقة 78، في حين سجل مدافع بروسيا دورتموند ماتس هاملز الهدف الثاني في الدقيقة 32 من رأسية بركلة ركنية.

وبدأت المباراة بشكل قوي للغاية، فسدد البرتغاليون أكثر من كرة تجاه مرمى مانويل نوير كانت أبرزها تسديدة لرونالدو في الدقيقة الخامسة، ورد الألمان عبر سامي خضيرة بفرصة محققة في الدقيقة الثامنة، وبعدها في الدقيقة 10 استطاع ماريو جوتزه وبعد فاصل من التمريرات المميزة الحصول على ركلة جزاء من المدافع البرتغالي خواو بيريرا ليترجمها توماس مولر هدف الافتتاح في المباراة.

الخطورة غابت عن المباراة بعد الهدف الألماني، ولم تعد إلا في الدقيقة 25 مع تسديدة قوية للويس ناني من مشارف منطقة الجزاء مرت من فوق العارضة الألمانية.

الصمت الألماني الذي صاحبه الاستحواذ الواضح على الكرة ولكن من دون فرص كان صمتاً يمهد للحسم بعدها، فمن ركلة ركنية في الدقيقة 32 ارتقى لها ماتس هاملز فأرسلها قوية في الشباك البرتغالية ليعطي فريقه التقدم 2-0.

البرتغاليون كادوا أن يعودوا للمباراة بسرعة لولا أن أهدر كوينتراو انفراداً كاملاً طالب معه الألمان بتسلل في الدقيقة 35، ثم كاد ايدر الذي دخل بديلاً للمصاب هوجو الميدا أن يترجم ركلة ركنية إلى هدف لكن رأسيته ذهبت فوق المرمى.

اجتهادات رفاق رونالدو لتقليص الفارق تلقت ضربة قوية للغاية، بعد أن فقد مدافعهم بيبي أعصابه واعتدى على توماس مولر مرتين بشكل متتالي في نفس اللقطة، ليتعرض للطرد المباشر في الدقيقة 37.

أخطاء البرتغاليين القاتلة تواصلت، فمن رعونة بتشتيت الكرة من برونو الفيس في الوقت بدل الضائع استطاع توماس مولر أن يسجل هدفه الثاني والثالث لمنتخب المانيا وينهي الشوط الأول 3-0.

وأجر مانويل بنتو مدرب البرتغال تبديلاً بين الشوطين ليحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه، فأدخل قلب الدفاع ريكاردو كوستا بدلاً من ميجيل فيلوسو لاعب خط الوسط، وقام بتغيير بسط في شكل الفريق ليحاول الإبقاء على النتيجة كما هي أولاً، على أمل أن ينجح بتقليص الفارق مستفيداً من سرعة كرستيانو رونالدو ولويس ناني.

مصائب البرتغال تواصلت، فخرج فابيو كوينتراو مصاباً في الدقيقة 65، وكاد الألمان أن يسجلوا أكثر من هدف ليزيدوا من معاناتها لولا إضاعة أوزيل لإنفرادة قبل دخول شورله بديلا له، وكذلك أهدر ماريو جوتزه انفرادة صنعها لها ماريو شورله.

الألمان حاولوا تهدئة المباراة قدر المستطاع حتى لا يخسروا أي لاعب بعد خروج هاملز مصاباً، ورغم ذلك فقد نجح توماس مولر بإضافة الهدف الرابع في الدقيقة 78. وبعد ذلك الهدف لم يكن هناك أي أحداث مهمة حتى صافرة الحكم معلنة فوز الألمان 4-0 على البرتغال.

بهذا الفوز تصدرت المانيا المجموعة بثلاث نقاط، وهي التي ستواجه غانا في الجولة المقبلة في حين ستلعب البرتغال مع الولايات المتحدة الأمريكية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب