نواف بن محمد: أنا مع بقاء سامي ومع رحيله

رفحاء اليوم . متابعات : يعتقد الأمير نواف بن محمد عضو شرف الهلال أن الفريق الأزرق بحاجة لكثير من العمل على الصعيد الفني والإداري إذا أراد أن يحقق البطولات في قادم الأيام، ونسيان الإخفاق الذي صاحب فريقه في هذا الموسم وخروجه خالي الوفاض لأول مرة منذ 7 مواسم.

وقال شرفي الهلال البارز : “المنافسة والبطولات متاحتان للجميع، وإذا أراد الهلال تحقيق الألقاب مستقبلاً فعليه أن يعمل بشكل أكبر، وأن يجهز الفريق بعناصر إدارية وفنية ولاعبين بشكل أفضل، وأن يتلافى الأخطاء التي وقع فيها خلال هذا الموسم، وأهمها التعاقدات واختيارات اللاعبين”.

ووجد رئيس اتحاد ألعاب القوى، العذر لناديه، بالخروج من الموسم المحلي بلا بطولات، وزاد: “هناك سوء طالع لازم الهلال، مثل الإصابات التي توالت على الفريق وأثرت على مستوياته، في وقت كانت جميع الفرق تبحث عن البطولات بصفوف مكتملة أو شبه مكتملة، والآن علينا نسيان ما حدث، واللعب بشكل جيد في بطولة دوري أبطال آسيا لضمان الوصول للمراحل الإقصائية في الموسم القادم”.

واعترف الأمير نواف بن محمد بأنه غائب عن النادي منذ ما يقرب من عام وبالتالي لا يستطيع التواجد بشكل مكثف مثل السابق، إلا أنه على أهبة الاستعداد لدعم الإدارة متى ما احتاجت الأخيرة لذلك، ويضيف: “لا أستطيع التواجد بالنادي حالياً بشكل مستمر مثلما كنت أفعل سابقاً، وضعي بات يختلف كثيراً عن السنوات الماضية، لكني وأعضاء الشرف جاهزين لدعم الإدارة قلباً وقالباً، وسنعمل في الاجتماع المقبل على وضع الأمور في نصابها وتقديم المساعدات الممكنة من أجل إصلاح حال الفريق في الموسم المقبل”.

وامتدح عضو شرف الأزرق عمل سامي الجابر، مدرب الزرق، وقال: “سامي الجابر كان منافساُ على كل البطولات، واقترب كثيراً من حصدها، وهذا بحد ذاته أمر جيد وإذا أردنا الحكم من هذا المنظور فإنه يفترض أن يبقى مدرباً في الموسم المقبل، لكن إذا نظرنا بشكل شمولي فإننا بحاجة الى تحديد الأهداف المنشود تحقيقها في الموسم القادم، وتعرف من اللاعبين الذين بإمكانهم الاستمرار وتقديم المزيد للفريق، وهذا ينطبق أيضاً على المحترفين الأجانب واللاعبين الشباب وكذلك الأجهزة الإدارية والطبية، والجابر بالنهاية ابن من أبناء النادي، وأنا شخصياً لا أريد رحيله، كما أنني لست مؤيداً لبقائه، علينا أن نتناقش في هذا الأمر ومن ثم نتخذ القرار المناسب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب