نطـّـح الصياح صياح… تسلم

  • زيارات : 1,483
  • بتاريخ : 24-مارس 2012
  • كتب في : مقالات

نطـّـح الصياح صياح… تسلم

سعد مبارك الشمري*

عندما كنا صغارا كان يتردد على مسامعنا هذا المثل :

( نطـّـح الصياح صياح… تسلم )

وكنا نردده في كثير من الأحيان غير آبهين بمعناه ولامدركين لمغزاه ..

كبرنا .. وكبرنا ..

وكبر معنا هذا المثل الغريب في صياغته ، والعجيب في تركيبه ..

أجزم ــ وأنا واثق من ذلك ــ لو أن صاحب هذا المثل كان موجودا في هذا الزمن لأدرك كم كان محقا عندما قال هذا المثل ..

في زمننا ( البئيس ) أصبحنا نطبق هذا المثل بحذافيره ..

تعال معي اخي القارئ قليلا ..

عندما تكون في البيت ويحدث سوء فهم أو شجار بين أبنائك تجد أنهم يرفعون أصواتهم بالشكوى،

وعندما تسمعهم تحتار أيهم المذنب وأيهم البريء ؟!!!

وعندما تذهب إلى مقر عملك ويحدث نقاش بين زملائك في العمل تجد أن بعضهم يصرخ ويصرخ ويصرخ ليؤكد أن رأيه هو الصحيح ..

رغم أنه على خطأ أو كما يقال بالعامية ( عاقبه الصح ) ولكن عندما تسمع صراخه تظن أنه على صواب !!

وعندما تذهب إلى الاستراحة أو ( الشّـبّه ) ويحدث نقاش ( روتيني وعادي ) تجد أن هناك فئة من الحاضرين يبدأون برفع أصواتهم .. لا لشيء إلا لمجرد محاولة الإقناع بالقوة وليس بالحجة والدليل والمنطق ..

ومن الطريف أن هناك قاعدة أصبحت منتشرة في كثير من التجمعات التي تستشري فيها هذه الظاهرة ، وتلك القاعدة بدأت على سبيل التندّر والسخرية ، ثم مالبثت أن تحولت إلى قاعدة تطبق بحذافيرها ، هذه القاعدة هي قاعدة ( النشيط يتكلم )

قال أحد الحكماء :

( لاتجادل الأحمق ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما )

إن رفع الصوت أثناء النقاش أصبح عادة في هذا الزمن

فما هو السبب ياترى ؟!!!

هل هو :

ضعف التربية وعدم احترام الآخرين ؟!!!

أم هو :

الإحساس بالنقص وعدم القدرة على مقارعة الحجة بالحجة فيضطر الشخص لرفع الصوت في محاولة لتغطية هذا الضعف ؟!!

أم هو من باب فرد العضلات لإثبات ( الرجولة الوهمية ) ؟!!

أم ماذا ؟!!!

* تربوي

2 تعليقين على: نطـّـح الصياح صياح… تسلم

  1. 1
    محمد الشيحي

    الرائع أبو راكان اعتقد أن الأسباب تتلخص في ما ختم به مقالك الرائع
    وهو إثبات للرجولة الوهمية والتي لاتأتي سوى بالصوت العالي !

    أدب الحوار والمناقشة والحديث هي مشكلة أزلية خصوصاً في مجالسنا والتي لاتزال تتغنى بالمثل الذي أوردته انطح الصياح بصياح تسلم وهي الظاهرة التي كثرت حاليا في الإستراحات وهي ماسببت مشاكل ونقاشات جدلية كثيرة .

    مبدع دائماً يا سعد

  2. هي فعلآ مشكله مستعصيه وداء منتشر في جميع طبقات المجتمع ولاكن الدواء في هذا المرض ( مستحيل ) فهي ثقافة مجتمع.
    ولو ان النقاش يكون بالمنطق والحجه والدليل ( ترى ما عندك أحد )

    وبالنسبه للنقاش فإن صاحبه حتمآً خسران
    فإذا كان قد ربح النقاش فقد خسر صديقة
    واما اذا كان منهزم وخاسر في النقاش فقد خسر هيبته وكبريائه

    الحل : ابعد عن الشر وغني له .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب