نصرالله: أمريكا باعت حلفاءها وسنكون أقوى بعد الاتفاق النووي

رفحاء اليوم . متابعات : أطل الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، مباشرة أمام أنصاره للمرة الأولى منذ أشهر ليل الأربعاء، بمناسبة مراسم “عاشوراء” فاتهم السعودية بعرقلة تشكيل حكومة في لبنان، كما انتقد القلق الإسرائيلي من المفاوضات الجارية حول ملف إيران النووي، مضيفا أن الحلف الذي يضم حزبه وإيران وسوريا سيكون أقوى بحال التوصل إلى تفاهم دولي مع طهران.

وقال نصرالله، في كلمته من ضاحية بيروت، إن إسرائيل “سعيدة بما يجري من تقاتل وتنازع وتناحر وصراعات قائمة بين الدول وفي داخل كل دولة وفي داخل كل مجتمع،” مضيفا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو “صار متخصصاً بالشأن الشيعي والسني في خطاباته.”

واتهم نصرالله إسرائيل بالوقوف ضد المفاوضات بين إيران والدول الغربية لأنها “تريد الحرب في المنطقة” مضيفا: “الأمريكيون أمس ماذا قالوا؟ وزارة الخارجية الأمريكية قالت إن البديل عن الحل السياسي هو الحرب. هل تريدون أيها الامريكيون أن تذهبوا إلى الحرب؟ الشعب الأمريكي لا يريد الحرب، ليس لأنه تعقّل، بل لأنه غير قادر على شن الحروب… ولكن إسرائيل تريد أن تدفع بأمريكا إلى حرب جديدة في المنطقة.”

واعتبر نصرالله أن بعض الدول العربية “كانت وما زالت وهي اليوم تقف إلى جانب إسرائيل في هذه الخيارات القاتلة، وهي ـ كإسرائيل ـ ترفض الحل السياسي في سوريا.. وأيضاً تعارض بشدة أي تفاهم بين إيران ودول العالم” واستطرد قائلا: “يا شعوب المنطقة، وبالخصوص يا شعوب الدول العربية في الخليج، أيها الشعب السعودي، وشعب الكويت وقطر والبحرين والإمارات وعمان، ما هو البديل عن التفاهم بين إيران ودول العالم؟ البديل هو الحرب.”

واتهم نصرالله إسرائيل بالتجسس على لبنان، كما اتهم السفارة الأمريكية في لبنان بالقيام بالأمر نفسه، كما اتهم السعودية بتعطيل قيام حكومة في لبنان من خلال الضغط على حلفائها في تحالف “14 آذار” بانتظار جلاء الوضع في سوريا التي قال إن المعارك فيها – والتي يشارك فيها حزبه – “ذاهبة على خلاف ما يتوقعون.”

وتابع أمين عام حزب الله بالقول إنه في حال اندلاع حرب في المنطقة فعلى الجميع أن يخاف وخاصة “الطرف الآخر” أما إذا جرى التوصل إلى تفاهم حول النووي الإيراني فإن حزب الله ومن معه سيكونون “أقوى وأفضل وضعاً وحالاً محلياً وإقليمياً” وسخر من الدول المتحالفة مع أمريكا بالمنطقة، قائلا إن واشنطن “باعتهم في سوق النخاسة.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب