م.الغشم: نسعى إلى تحقيق «نقلة نوعية» في الخدمات الإنمائية في رفحاء

رفحاء . حوار “عيادة الجنيدي”

أكّد “م.عبدالعزيز بن عامر الغشم” -رئيس بلدية محافظة “رفحاء”- على أنَّ المشروعات البلدية المعتمدة والجاري تنفيذها حالياً ستُحقِّق نقلةً نوعية للمحافظة، عبر توفير المزيد من الخدمات البلدية والإنمائية، مبيّناً أنّ قيمة المشروعات الكلية (103.8) ملايين ريال، تنقسم إلى الموشكة على الانتهاء (63.930.560) ريالا، والجاري تنفيذها (39.936.750) ريالا.

وقال في حوار ل”الرياض”: إن سبب تأخير تنفيذ المشروعات يرجع إلى ضعف بعض المقاولين المستلمين للمشروعات، في ظل ما تعيشه المملكة في هذه الفترة من طفرة تنموية هائلة في كافة المجالات، تزامنت مع قِلَّة أعداد المقاولين، إضافةً إلى أنَّ العديد منهم بلغت التزاماته التعاقدية حداً يفوق إمكاناته؛ مما أثر سلباً على سير تلك المشروعات والإفادة منها وفق البرنامج الزمني المُحدَّد لتنفيذها”، مؤكداً على أنه تم اعتماد موقع للاستثمارات بمساحة (3.000.000 م2)، يشمل على مركز حضري وصالات وأسواق ومطاعم وفنادق ومدن ترفيهية ومجموعة بنوك، ويعد مركزاً تجارياً للمحافظة على طريق الشمال الدولي، وفيما يلي نص الحوار.

تعدد المشروعات

* بدايةً، تسلمت رئاسة بلدية محافظة “رفحاء” منذ فترة، ما هي العقبات التي واجهتموها؟، وما أسباب تباطؤ تنفيذ المشروعات في المحافظة؟، وماهي المشروعات التي أنجزتموها؟

– الحمد لله لا توجد عقبات أمام سير العمل في ظل دعم ومتابعة سمو أمير المنطقة وأمين المنطقة وتعاون الزملاء في البلدية، وإنما هناك كثرة لمشروعات البلدية وأعمالها، وتحتاج منّا مزيداً من الوقت لمتابعتها، ليتم إخراجها وتنفيذها بالشكل الصحيح, وبالنسبة لتباطؤ تنفيذ المشروعات فإن هذا يرجع إلى ضعف بعض المقاولين المستلمين لها، وجارٍ تطبيق الأنظمة بحقهم، أمّا بالنسبة للمشروعات التي توشك على الانتهاء فعددها (12) مشروعاً بمبلغ (63.930.560) ريالا، وتشمل أرصفة شوارع وإنشاء جسور مشاة واستكمال مركز الاحتفالات، وكذلك تأسيس مركز نظم المعلومات الجغرافية، إلى جانب الإشراف على تطوير أرصفة المشاة ومواقف سيارات الشوارع الرئيسة بالمحافظة، وسفلتة طرق للأمانة والبلديات والقرى التابعة لها، وكذلك إنشاء حدائق وشبكة ري للمزروعات والمسطحات الخضراء، إلى جانب إنشاء مختبر صحة البيئة مع التجهيزات، وتصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول برفحاء.

خطر السيول

* محافظة “رفحاء” كبرى محافظات المنطقة وأكثرها اتساعاً وكثافة سكانية، ما هي الاستثمارات التي تم الانتهاء منها؟، وما هي الاستثمارات المستقبلية؟

– تم اعتماد موقع للاستثمارات بمساحة (3.000.000 م2)، يشمل على مركز حضري وصالات وأسواق ومطاعم وفنادق ومدن ترفيهية ومجموعة بنوك، ويعد مركزاً تجارياً للمحافظة على طريق الشمال الدولي، يخترق “طريق لينة” ويقع بين مجموعة مخططات، وجار التنسيق ما بين الأمانة والوزارة لإعداد كراسة الشروط والمواصفات الخاصة باستثمار هذا النشاط، إضافةً إلى مركز تجاري داخل المدينة على طريق الملك عبدالله، ومواقع استثمارية بلدية أخرى.

* ماهي المشروعات الجديدة الجاري تنفيذها وتكلفتها التقديرية؟، وماذا عن مشروعات درء أخطار السيول؟

– هناك العديد من المشروعات الجديدة الجاري تنفيذها بمبلغ (39.936.750) ريالا، وتشمل إنشاء سوق المواشي، واستكمال تسمية وترقيم شوارع المحافظة، والدراسات والإشراف لبلدية رفحاء، وكذلك تنزيل المخططات السكنية، وإنشاء سوق الأعلاف برفحاء، كما أن هناك مشروعات أخرى لدرء أخطار السيول بالمحافظة.

سوق شعبي

* السوق الشعبي حلم يراود جميع أهالي المحافظة، هل لدى البلدية نية لإنشاء سوق شعبي بالمحافظة بالتعاون مع هيئة السياحة؟

– نعم، النية موجودة، وهدفنا خدمة أهالي هذه المحافظة، ودعم الأسر المنتجة، وسوف يتم طلب هذا المشروع في ميزانيات المشروعات القادمة، وفي حال توفر الاعتماد المالية لذلك سوف يتم البدء في تنفيذه.

* البعض يشتكي من ضعف صيانة الحدائق العامة، وكذا الألعاب الموجودة فيها، ما ردكم على ذلك؟، وهل هناك استحداث حدائق جديدة؟

– قسم الزراعة والتجميل يعمل صيانة دورية لكل الحدائق والمسطحات والميادين بالمحافظة بصفة دورية, لكن يوجد هناك عبث وتخريب من بعض روّاد هذه الحدائق، فتعمل البلدية على الإصلاح حسب جدول زمني، وهناك خطة لتأمين العديد من الألعاب لباقي الحدائق العامة، ونطمح للأفضل، كما تم استحداث مواقع جديدة للتنفيذ كحدائق عامة فيها.

توعية الطلاب

* هل لديكم توجه للشراكة مع وزارة التربية والتعليم لتنفيذ برامج داخل المدارس لرفع مستوى الوعي الصحي والبيئي لدى الطلاب والمحافظة على الممتلكات العامة؟

– نعم، نحن لدينا توجه للشراكة مع جميع الإدارات الحكومية لاسيما التربية والتعليم، وسوف تقيم البلدية في المستقبل محاضرات في عدد من المدارس لرفع المستوى الصحي والبيئي لدى الطلاب، وكذلك محاضرات عن المحافظة على الممتلكات العامة، إضافةً إلى توزيع “بروشورات” توعوية على جميع المدارس.

* هل أنت راضٍ عن مستوى النظافة في “رفحاء”؟، وما هي خطتكم للتخلص من مخلفات البناء مع التسارع في الفترة الأخيرة في البناء والتعمير؟

– لا أخفيكم أننا لم نصل لما نهدف له، لكن وضع النظافة بالمحافظة لا بأس به, وبالنسبة لخطتنا للتخلص من النفايات هي دعم قسم النظافة بآليات ومعدات نظافة متطورة تقلل من الوقت واليد العاملة مثل آليات لكنس الشوارع والأحياء، وكذلك آليات “دنابر وشياول” صغيرة، أما بالنسبة لمخلفات البناء هناك فريق لهذا الموضوع وبشكل جاد، حيث يتم تقييم العمل.

إعادة سفلتة

* ماذا عن مشروعات إعادة السفلتة والإنارة والأرصفة بالأحياء القديمة؟، وما هي أسباب التباطؤ في ذلك؟

– حقيقة بدأنا بإعادة السفلتة والإنارة للأحياء القديمة، ومن ثم التدرج للأحياء الأحدث، والتي قد اكتمل فيها مشروع الصرف لإعادة سفلتتها، ويوجد أيضاً مشروع تحت “الترسية”، وسوف يتم البدء فيه قريباً وكل الأحياء القديمة سيتم إعادة سفلتتها، إضافةً إلى مشروعات الإنارة، والأرصفة.

* المطبات الصناعية وكثرتها أصبحت هاجساً يؤرق الأهالي بسبب ارتفاعها، وأنّها ليست بالمواصفات القياسية المطلوبة، ما ردكم على ذلك؟

– بالنسبة للمطبات الصناعية البلدية جهة تنفيذ فقط، والجهة المسؤولة عن هذه المطبات هي لجنة السلامة المرورية، وهناك تنسيق بين البلدية والمرور حول هذا الموضوع.

مدينة ترفيهية

* هل لديكم خطة في عملية نزع الملكيات؟، ماهو الجديد في هذا الموضوع؟

– الحمد لله لا نعاني من هذه المشكلة، ولا يوجد سبب لنزع ملكيات المواطنين في هذا الوقت.

* متى سيتم نقل الورش الصناعية بعيداً عن الأحياء، وكذلك معرض السيارات للموقع الجديد؟

– بالنسبة لنقل الورش الصناعية خارج المدينة تم التنسيق مع المجلس البلدي بهذا الشأن، وهناك دراسة لتحديد موقع جديد خارج المدينة لهذه الورش.

* يتساءل الكثير عن مدينة الألعاب الترفيهية التي خصصت لها الأرض وتمت مخططاتها قبل عام، لكنها لم ترَ النور حتى الآن، ما الجديد؟

– بالنسبة لمدينة الألعاب الترفيهية تم اعتماد الموقع المخصص لها مؤخراً بمساحة تزيد على (90.000 م2) على طريق “لينة” بمحاذاة الطريق الدولي، وجار التنسيق ما بين الأمانة والوزارة لإعداد الشروط والمواصفات الخاصة باستثمار هذا النشاط.

أشكال جمالية

* تعاني المحافظة من شح الأشكال والمجسمات الجمالية بميادين المحافظة، هل لديكم خطة لتنفيذ المزيد منها؟

– بالنسبة لخطة تنفيذ بعض المجسمات الجمالية بالمحافظة يوجد مشروع تحت الطرح، وجار العمل على تنفيذ بعض المجسمات بمجهودات ذاتية من البلدية.

* محافظة رفحاء فئة (أ)، وهي كبرى محافظات المنطقة الشمالية، لكن فئة بلديتها (ج)، هل أعدتم المطالبة لرفع فئة بلدية رفحاء إلى مستوى أعلى تتواءم مع تصنيفها؟

– نعم بالتنسيق مع المجلس البلدي تم تجديد المطالبة برفع فئة بلدية محافظة رفحاء، وهي كبرى محافظات المنطقة الشمالية إلى الفئة (أ)، وهناك متابعة لذلك، وإن شاء الله يتم في المستقبل القريب.

* ما الجديد في مركز الاحتفالات الذي انتهت مرحلته الأولى، لكن بعدها توقف العمل فيه ومنذ فترة طويلة؟

– بالنسبة لمركز الاحتفالات تم الانتهاء من المشروع في مرحلته الأولى وهو بناء المركز “عظم”، وتم طلب مشروع آخر لإكمال المبنى، وسيتم طرح استكماله قريباً.

247330902368

279816491654

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب