مونديال 2014 : سكولاري لتحقيق “الحلم الأصغر” وإحراز المركز الثالث

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري بأن تقبل النتيجة المذلة أمام ألمانيا في نصف نهائي مونديال 2014 لكرة القدم الثلاثاء الماضي (1-7)، لم يكن سهلا، وبأن الخسارة هذه ستسبب له واللاعبين أياما صعبة لبقية حياتهم ، مؤكدا في الوقت عينه السعي لـ”حلم أصغر” هو مركز ثالث يعطي شيئا من الفرحة للبرازيليين.

سكولاري الذي حاول إيجاد نقاط إيجابية لتحفيز لاعبيه، من خلال التذكير بأن ألمانيا كانت احتلت المركز الثالث في مونديال 2006 الذي أقيم على أرضها، أكد للصحافيين في برازيليا أن هدفه الأساسي لم يتحقق، وكانت الأيام الماضية صعبة وسنواجه أياما صعبة لما تبقى من حياتنا ونتذكر هذا الأمر الخسارة أمام ألمانيا 7- 1لوقت طويل.

غير أن المدرب البرازيلي لفت الى العمل على تعافي اللاعبين من الناحية النفسية لكي يكونوا جاهزين لمواجهة هولندا لكما لو كان ذلك هدفنا الرئيسي، وسنعمل على استحصال هذا المركز الثالث وإعطاء القليل من الفرح للشعب البرازيلي.ولم ينف سكولاري ردا على سؤال التأثير السلبي الذي لحق به جراء النتيجة القاسية، وأضاف: قلت ذلك سابقا، تهشمت صورتي بسبب النتيجة الكارثية، كانت لنا فرص للتسجيل في بداية الشوط الثاني، لكن لم يكن لدينا ما يلزم لفعل ذلك فيما كان الحارس الألماني مانويل نوير يؤدي عروضا رائعة، ولو تمكنا من التسجيل وقتذاك لكانت الخسارة أقل وطأة.

وردا على سؤال عن وعده سابقا بالوصول الى المباراة النهائية، أجاب سكولاري: هذا ما أردنا فعله وما لم أستطع القيام به، ورأيت أن في إمكاننا الذهاب أبعد من خلال إعطاء الثقة للمجموعة بدأنا حلما لكننا لم نكمله، واليوم لدينا حلم أصغر وهو المركز الثالث.وتخوض البرازيل مباراة تحديد المركز الثالث مع هولندا اليوم السبت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب