مولد الاتحاد يبحث عن ثغرة تنقله للاحتراف الخارجي

رفحاء اليوم . متابعات : جدد اللاعب سعيد المولد تمسكه بموقفه، معلنا عدم رغبته في ارتداء قميص نادي الاتحاد حتى وإن كلف الأمر اعتزاله لكرة القدم بصفة نهائية.

في المقابل، أكد مصدر قريب من اللاعب، أن هناك حلين يمكن من خلالهما أن تتحقق رغبة المولد، الأول أن تفتح إدارة نادي الاتحاد باب النقاش لفسخ عقد اللاعب للاتفاق على الأمور المالية، والثاني، أن يوقع المولد عقدا مع فريق خارجي خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وقال المصدر» في حال توقيع اللاعب لفريق خارجي، فإن ناديه الجديد سيطلب بطاقته الدولية من الاتحاد السعودي لكرة القدم، والمتوقع هنا رفض الاتحاد تسليم البطاقة الدولية، وبالتالي إصدار الفريق الخارجي عبر اتحاده، بطاقة دولية موقتة للاعب لحين حل القضية التي سيعاد فتح بابها من جديد عبر محكمة التحكيم الرياضي (كاس) والتي رفضت في الفترة الماضية، التدخل في القضية بحجة عدم الاختصاص، إلا أن الوضع سيكون مختلفا هذه المرة وستكون ملزمة بحل القضية لصالح اللاعب».

وأردف المصدر» حتى مبلغ الـ2.4 مليون ريال والذي دفعه الاتحاد كقيمة مساهمة تضامنية في تدريب وتعليم اللاعب، والموجود حاليا في شيك بحوزة لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي، سيؤول إلى الأهلي عقب انتقال اللاعب إلى فريق خارجي، علما بأن الأهلي يرفض حاليا استلام الشيك متمسكا بأن المولد لا يزال لاعبه».

وأكدوكيل تعاقدات دولي (فضل عدم ذكر اسمه)، إمكان حدوث الإجراءات أعلاه في حال عدم نجاح اتحاد القدم في إثبات صحة عقد اللاعب، رافضا مقارنة قضية المولد بقضية البرازيلي سوزا نظرا لوجود ثغرات واضحة في آلية التعامل مع اللاعب الأجنبي ونظيره المحلي.

وأبان المصدر أن حسم القضية من الممكن أن يتم داخل اتحاد كرة القدم، وأن بيد الأخير إلغاء قرار لجنة الاحتراف وإعادة اللاعب إلى الأهلي، أو نقله إلى الاتحاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب