موظف واحد في مكتب العمل برفحاء .. والمواطنون : «لا يسمن ولا يغني»

رفحاء . عودة المهوس

يشهد الشارع الذي يقع عليه فرع الجوازات في محافظة رفحاء في منطقة الحدود الشمالية منذ ساعات الصباح الأولى من كل يوم وحتى الثانية ظهرا ازدحاما شديدا بالعمالة الوافدة التي تسابق الزمن للاستفادة من المكرمة الملكية لتصحيح أوضاعهم ونقل كفالاتهم. وكشفت مصادر لـ ”الاقتصادية” أن أكثر من 100 عامل من مختلف الجنسيات يراجعون فرع الجوازات في محافظة رفحاء يوميا لتصحيح أوضاعهم، وأن محال المواد الغذائية والمطاعم والبوفيهات انتعشت وكذا المكاتب الخدمية المجاورة لفرع الجوازات وزاد الإقبال عليها بشكل كبير عن الأيام السابقة.

وفي جولة ميدانية لـ ”الاقتصادية” على مكاتب الخدمات والمطاعم والبوفيهات ومحال المواد الغذائية التي تقع بالقرب من فرع الجوازات والتي تشهد انتعاشا كبيرا نتيجة الإقبال الكبير من العمالة الوافدة التي تفد إلى فرع الجوازات يوميا منذ ساعات الصباح الأولى إلى الثانية ظهرا لتصحيح أوضاعها.

عبد الحكيم عامر أحد أصحاب مكاتب الخدمات التي تشهد اكتظاظا بالعمالة الوافدة من مختلف الجنسيات التي تريد تصحيح أوضاعها يقول: إن الإقبال على المكاتب الخدمية من العمالة الوافدة من مختلف الجنسيات زاد أكثر من 50 في المائة عن الأيام السابقة للاستفادة من المكرمة الملكية لتصحيح أوضاعها، وقال إن العمالة البنجلادشية هي من أكثر العمالات التي تراجع لتصحيح أوضاعها من تعديل للمهنة ونقل للكفالة وتمثل 60 في المائة من العمالات الأخرى.

محمد عبد العظيم الذي يعمل بائعا في أحد محال المواد الغذائية المقابلة لفرع الجوازات قابلنا بابتسامة عريضة، وأجاب عن سؤالنا له عن إقبال الزبائن على المحل الذي يعمل به بقوله – الحمد لله – الإقبال كبير عن الأيام السابقة، وأضاف أن العديد من العمالة التي تفد من الصباح الباكر إلى فرع الجوازات يأتون إلى المحل لشراء الماء والعصائر وبعض المأكولات الخفيفة، وأن توافد الأعداد الكبيرة من العمالة على فرع الجوازات لتصحيح أوضاعها أنعش كثيرا المحال التجارية والمطاعم والبوفيهات التي تقع بالقرب من الجوازات، حيث إن العمالة التي تقضي ساعات لمراجعة الجوازات والمكاتب لتصحيح أوضاعها تأتي إلى هذه المحال لتناول المشروبات الباردة وتناول الأطعمة، وتمنى عبد العظيم وهو يبتسم أن تستمر المكرمة التصحيحية فترة أطول. فرع مكتب العمل في المحافظة لا يوجد فيه إلا موظف واحد تحت مسمى مندوب مكتب العمل رفحاء، ويتخذ مكتبا له في مبنى فرع الجوازات، ويؤكد عدد من المواطنين الذين التقتهم ”الاقتصادية” أن المندوب غير كاف ولا يستطيع إنهاء العديد من إجراءات ومتطلبات العمل وقالوا : ”إنه لا يسمن ولا يغني من جوع” حيث يضطرون إلى الذهاب إلى عرعر قاطعين مسافة 600 كيلو متر ذهابا وإيابا لإنهاء إجراءاتهم المتعلقة بالعمل في مكتب العمل في عرعر وإنهاء إجراءات العمالة الخاصة بهم.

وكانت وزارة العمل قبل أيام قد استأجرت مبنى وتعمل الآن على تجهيزه في محافظة رفحاء ليكون مقرا لمكتب العمل في المحافظة، وتؤكد مصادر لـ ”الاقتصادية” أنه سيفتتح في الأيام القادمة بعد تجهيزه بشكل كامل، ويأمل المواطنون في المحافظة من وزارة العمل تزويد المكتب بالموظفين بشكل كاف حتى يؤدي عمله على أكمل وجه لخدمة المواطن والمقيم في المحافظة.

2 تعليقين على: موظف واحد في مكتب العمل برفحاء .. والمواطنون : «لا يسمن ولا يغني»

  1. ملينا وحنا نحط من ها التعليقات ليه المسؤلين مايبون رفحاء ليه رفحاء مو من السعوديه اذا هي مو من السعوديه علمونا على شان ننظم إلا ولايه أخرى ولايه لوس انجلوس رفحاء مابه الا بوفيه رمش الي بصناعيه هذا مكتب العمل والعمال حق رفحاء

    1. ياخوك وشتبي بالمسؤووليه دع الخلق للخالق ماهناش وظايف رفحاء
      المنسيه من كل شي بلد الوحووش

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب