موظفات الحرم ممنوعات من الحمل

  • زيارات : 281
  • بتاريخ : 16-يناير 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : وضعت إدارة شؤون الحرم النبوي شرطا غير مسبوق على الموظفات الموسميات، اللاتي تم التعاقد معهن أخيرا للعمل في تنظيم دخول الزائرات ومنع المخالفات وتنظيم الزائرات في الدخول والخروج، وهو الالتزام بعدم “الحمل” للمتزوجات أثناء فترة العمل الموسمي.

وهددت الإدارة من تخالف ذلك بالاستغناء عنها، ومنعها من القبول والاستدعاء للعمل الموسمي العام المقبل.

وبررت إدارة الحرم النبوي ذلك بأنه يأتي في صالح الموظفة لعدم قدرة الموظفة الحامل على إنجاز العمل بالصورة الصحيحة وسرعة تعرضها للتعب، إذ إن طبيعة العمل في الحرم النبوي الشريف لا تستدعي أن تكون الموظفة حاملا.

وأوضحت عدد من الموظفات أنهن قبلن بشرط عدم الحمل ضمن شروط وإجراءات التعاقد التي فرضت عليهن أثناء التوقيع بعد تجاوز المقابلة الشخصية.

وأكدن أنه يتم سنويا إعادة تقييمهن واختبارهن وإجراء مقابلات شخصية لقبولهن، رغم حصولهن على تقييم ممتاز في العمل. ووصفن هذه الإجراءات بأنها تمثل لهن مصدر إزعاج، إذ يضطررن إلى الرضوخ لهذه الأوامر والشروط، إضافة إلى قبول عدد من المستجدات سنويا، واستبعاد ذوات الخبرة.

وأضفن أن السؤال الذي تُسأل عنه طالبة الوظيفة: أنت متزوجة أم لا؟، حتى يملى عليها شرط عدم الحمل خلال فترة التعاقد. وأشرن إلى أن الحاجة دفعتهن لهذه الوظيفة رغم غياب كثير من المزايا ومنها عدم توافر الأمان الوظيفي والبدلات وزيادة المكافأة.

إلى ذلك، أكدت مصدر في العلاقات العامة بالحرم النبوي الشريف وجود شرط للتعاقد مع الموظفات الموسميات وهو “منع الحمل” أثناء فترة التعاقد.

وأضافت أن سبب هذا الشرط هو أن طبيعة العمل في الحرم النبوي الشريف لا تتحمل أن تكون الموظفة حاملا، وأن الموظفات الموسميات يكن مكلفات لتغطية الحاجة، وعندما تكون الموظفة حاملا فيصعب عليها العمل، لأنها تقف فترة طويلة على الأبواب وتتعرض للتدافع الحاصل إثر الزحام، إضافة إلى دخولها الروضة.

وأشارت المصدر إلى أن ذلك كله يصعب على الحامل القيام بمهماتها لوجود خطورة عليها، موضحة أن عمل الموسميات ميداني وغير مكتبي. وذكرت أن الموظفة الموسمية هي التي تعمل لدينا بتعاقد لتغطية الخلل في المواسم والزحام. وعن عدد الموظفات الموسميات حاليا في هذه الفترة، قالت إن عددهن يبلغ نحو 130 موظفة موسمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب