مواطن ستيني يعود للحياة بعد توقف قلبه لساعة

رفحاء . عودة المهوس

تمكن الأطباء في مستشفى عرعر المركزي في منطقة الحدود الشمالية أمس الأول من إنقاذ حياة مواطن سعودي ستيني بعد أن توقف قلبه لقرابة الساعة.

وأوضح فهد الشمري المتحدث الرسمي لصحة الحدود الشمالية أن المريض وصل لمستشفى عرعر المركزي عن طريق ذويه وهو في حالة توقف تام للقلب، حيث باشر فريق الإنعاش القلبي الرئوي عملهم لمدة 45 دقيقة تخللتها ثماني صدمات كهربائية للقلب، استعاد بعدها القلب نبضاته وكان المريض في غيبوبة تامة ووضع على جهاز التنفس الصناعي وتم تشخيص الحالة على أنها موت مفاجئ للقلب تم إجهاضه ورجفان بطيني مع ارتفاع في ضغط الدم واحتشاء قديم في عضلة القلب أدى إلى توقف التنفس والقلب ثم الغيبوبة، وبعد استعادة القلب لنبضاته واستعادة الوعي وكافة الوظائف الحيوية تم إخضاع المريض لمجموعة من الإجراءات والأدوية الطبية، بعد أن تم نقله إلى مركز الأمير عبد الله بن عبد العزيز بن مساعد للقلب حتى استقرت حالته وتم تحويله بإخلاء الطبي إلى مركز الأمير سلطان لمعالجة القلب في الرياض.

من جهته، أثنى الدكتور صالح الرويلي مدير عام الشؤون الصحية في الحدود الشمالية على الجهود الطبية وحسن الأداء للأطباء لفريق العمل في قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى عرعر المركزي ومركز الأمير عبد الله بن عبد العزيز بن مساعد لطب وجراحة القلب في عرعر، حيث أسفرت هذه الجهود عن إنقاذ حياة مريض في العقد السادس من العمر بعد توقف تام للقلب وانقطاع للتنفس، مفيدا أن هذا يدل على كفاءة الخدمات الطبية في المنطقة لخدمة المرضى والعمل على تطويرها حتى تكون عند الطموحات المرجوة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب