مواطن : الجنين متوفى برحم زوجتي و”مركزي عرعر” رفض استخراجه

  • زيارات : 371
  • بتاريخ : 15-يناير 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . خالد السويلمي : حمّل المواطن محمد الحربي، الأطباء في مستشفى عرعر المركزي، مسؤولية تأخرهم في استخراج الجنين المتوفى في رحم زوجته المصابة بالسكر بشكل عاجل، حفاظاً على سلامتها، مضيفاً أنه تم إعطاؤهم مواعيد قد تسبب مضاعفات لها لا سمح الله، مطالباً بمحاسبة المقصرين وتحميلهم أي ضرر قد يلحقها بسبب التأخير التي تتألم منه حتى اللحظة- على حد وصفه.

و أكد المتحدث الإعلامي للمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية حمزة الخياط أن المريضة حضرت في استقبال النساء والولادة، الاثنين الماضي الساعة الخامسة عصراً، وتم الكشف عليها من قبل الطبيبة المناوبة، وكانت العلامات الحيوية مستقرة، مضيفاً أنها رفضت الفحص النسائي ورفضت فحص جهاز تخطيط تقلصات الرحم بالإضافة لرفضها التنويم لاستكمال الفحوصات الطبية.
 
وقال: “قامت بالتوقيع بالرفض لجميع هذه الإجراءات بما فيها التنويم وتم إعطاؤها موعداً للحضور للعيادة في اليوم التالي لمتابعة وضعها وتم مناظرتها بالعيادة”، مؤكداً أن الطبيب قام بشرح الحالة لها وأنه لا داعي للقلق والحالة ليست عاجلة وتعطى فرصة للولادة الطبيعية دون تعريض المريضة لعملية قيصرية وتخدير، وأنه يمكن بقاء الجنين الميت برحم الأم لمدة قد تصل إلى أربعة أسابيع.
 
ولفت أن زوج المريضة تقدم في شكوى لقسم علاقات المرضي بالمديرية وتم الاتصال عليه من قبل المدير الطبي بالمستشفى في حينها لمعرفة ملابسات شكواه والشرح له ولزوجته عن طريق “المدير الطبي” واستشارية النساء والولادة وإبلاغه حسب الأعراض الطبية وطمأنة الزوجة، ولكنه رفض أن يأتي للمستشفى وقام بالتلفظ على المدير الطبي والمستشفى، مؤكداً أنهم يحتفظون بجميع الأوراق الرسمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب