مواصفات جديدة لـ «غطاء وجه المرأة» تكبد التجار 300 مليون ريال

  • زيارات : 248
  • بتاريخ : 19-سبتمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

قال رئيس لجنة الأقمشة والملابس بالغرفة التجارية الصناعية في جدة محمد الشهري إن استيراد غطاء الوجه الذي يعرف بـ«النقاب» أو «اللثمة» أو «الطرحة» أصبح مشكلة كبيرة للتجار السعوديين، بعد تغيير المواصفات والمقاييس الخاصة باستيراد الأقمشة. وأشار إلى أن تعقيدات الإجراءات الناجمة عن المواصفات الجديدة كبدت تجار الأقمشة خسائر قدرها 300 مليون ريال.
وأوضح أن المشكلة تتمثل في قرار اتخذته الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس بألا يزيد وزن غطاء الوجه على 55 غراماً. وقال إن ذلك يتعارض مع طلبات غالبية النساء السعوديات. وذكر الشهري لـ«الحياة» أن المواصفات الجديدة للهيئة «تتطلب كتابة اسم المصدر المصنع للأقمشة والغرض من الاستعمال وتفاصيل الاستعمال، وهذا يتعارض مع المعمول به في بلد المنشأ، إذ يفضل المستثمرون هناك كتابة نوعية القماش المستخدم في تصنيع الغطاء، سواء أكان للوجه أم للرأس كما هو متعارف عليه عالمياً، لاسيما أنهم يقومون بالتصنيع لأكثر من دولة، وهذا الأمر يعد زيادة في تكاليف القطعة». وأكد أن «لجنة الأقمشة والملابس في غرفة جدة استقبلت خلال الأشهر الماضية مئات الشكاوى من تجار أقمشة ومستوردين للملابس في شأن تأخر فسح بضائعهم من ميناء جدة الإسلامي». وزاد: «طول إجراءات الفسح واختلاف نتائج فحص العينات بين المختبرات أسهما في تأخر فسح حاويات الملابس والأقمشة في ميناء جدة الإسلامي والبالغ عددها 400 حاوية»، مؤكداً أن «تأخر فسح الحاويات وتكدس البضائع في الميناء ألحقا بالتجار خسائر تقارب 300 مليون ريال، ما دفع الكثيرين إلى الخروج من السوق المحلية لدول الجوار، أو تغيير نشاطهم التجاري».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب