مواجهات دامية وقعت أمس أمام وزارة الدفاع بالقاهرة أدت إلى سقوط 20 قتيلا

رفحاء اليوم . وكالات

تعهد المجلس العسكري الحاكم في مصر منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي بان تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة نزيهة 100%.

وقال اللواء محمد العصار مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس العسكري في مؤتمر صحفي اليوم الخميس “نحن ملتزمون بنزاهة الانتخابات بنسبة 100%، ليس لنا مصلحة مع احد ولسنا مؤيدين لأحد المرشحين، كل المرشحين مصريون محترمون”. وأكد أن لجنة الانتخابات الرئاسية “أرسلت لوزارة الخارجية تطلب منها دعوة مندوبي 45 دولة أجنبية كي يتابعوا هذه الانتخابات، كما أرسلت لكافة السفارات المعتمدة لإيفاد مندوبيها لمتابعة الانتخابات كما صرحت لثلاث منظمات أجنبية بالمتابعة”.

وأصدرت لجنة الانتخابات الرئاسية مساء الأربعاء بيانا أكدت فيه انها وافقت “لثلاث منظمات دولية على إيفاد ممثليها لمتابعة الانتخابات وهي: مركز كارتر، والمعهد الانتخابي للديمقراطية المستدامة في أفريقيا، وشبكة الانتخابات في العالم العربي”. وأضاف البيان انه تقرر “توجيه دعوة للهيئات المشرفة علي الانتخابات في أكثر من أربعين دولة ولعدد من المنظمات الإقليمية الدولية لإيفاد ممثلين عنها لمتابعة الانتخابات”.

وتابعت أنها وافقت على “توجيه دعوة لمن يرغب من السفارات المعتمدة في مصر عبر وزارة الخارجية لاختيار ممثلين لها لمتابعة الانتخابات. وشدد اللواء العصار مجددا على أن المجلس العسكري سيترك السلطة قبل 30 يونيو المقبل.

وقال “منذ نوفمبر 2011 نكرر في كل مناسبة أن المجلس الأعلى (للقوات المسلحة) ملتزم بتسليم السلطة قبل 30 يونيو 2012 واليوم نعلن بصراحة القوات المسلحة ومجلسها الأعلى ملتزمان بتسليم السلطة قبل 30 يونيو”. وتابع “لسنا راغبين في الاستمرار ولسنا راغبين في السلطة ولسنا طلاب سلطة، والمجلس الأعلى ليس بديلا عن الشرعية”. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في 23 و24 مايو الجاري على أن تجرى الجولة الثانية في 16 و17 يونيو المقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب