مهرجان “الرضم”

  • زيارات : 1,487
  • بتاريخ : 23-يناير 2013
  • كتب في : مقالات

مهرجان “الرضم”

مناحي التومي*

يحتفل أهالي الجوف هذه الأيام بمهرجانهم الشهير الزيتون . . المهرجان الذي من خلاله يضيء الوطن بفعالياته الجميلة والمتنوعة وسط تنظيم رائع من كل إدارات ورجالات وشباب وشابات مدينة سكاكا وسط حماس كبير لإبراز قدرات منتجاتهم ولفرد عضلاتهم المؤسسة على إرث كبير من العراقة وإنكار الذات والطيب والكرم حتى أصبح (مهرجان الزيتون) علامة فارقة من بين مهرجانات المملكة الأكثر تسويقاً لمنتجهم المحبوب والفريد ( زيت الزيتون ) . . الكل هناك في هذه المدينة يتسابق مع نفسه قبل أن يتسابق مع زملائه لإنجاح هذا المهرجان . . الكل هناك كباراً وصغار يركض بحثاً عن نجاح مهرجان مدينته وبحثاً عن تميزها ورقيّها . . كل ذلك في سكاكا المدينة . .

وفي طريف أستطاع أهالي هذه المدينة الصغيرة وبتعاون مع مدراء دوائرها الحكومية من توجيه البوصلة في إتجاههم وبلورة فكرة صغيرة لتصبح مهرجاناً كبيراً ينتظره من في الخارج قبل الداخل . . مهرجان رائع وممتع طور بين ليلة وضحاها ليصبح تظاهرة كبيرة جعل من مدينتهم ( طريف ) مقصد للصقارين من شتى مناطق المملكة . . مهرجان نجمه الأول هم أهالي طريف وشبابها ويأتي بعدهم مدراء دوائرها الحكومية الذين وضعوا كافة مايملكون تحت تصرف المهرجان ومرتاديه . . كل ذلك يحدث في طريف وبطريف ولاعدّني بطريف شوف الغضي ماتهيّا لي . . !

وفي حائل بات مهرجان الصحراء الذي يقام هذه الأيام هناك في عروس الشمال مهرجاناً عالمياً يحاول اللحاق بركب عالمية سباق الراليات الشهير الذي تحتضنه حائل كل عام . . مهرجان إستطاع بفعالياته المتنوعة والشبابية من إستقطاب شريحة كبيرة من مختلف طبقات المجتمع . . حائل بعد حيي وأكثر . . هذا في حائل العروس ولاوصف يليق بحائل غير ( حائل ) . .

هنا في رفحاء . . وما أدراك ما رفحاء . . المحافظة الحالمة والواقعة على ضفاف بحيرة ( الروائح الكريهة ) حيث يتنفس الأهالي هناك الهواء النقي والروائح الجميلة ونسيم الهواء العليل ويردد أصحاب المساكن القريبة منها في كل صباح . . يانسيم الصباح سلم على باهي الخد . . !

برفحاء يحلم مواطن بسيط جداً ككاتب هذه السطور بمهرجان أسوة ببقية مهرجانات سكاكا و طريف و حائل . .

حتى لو كان هذا المهرجان مهرجاناً للـ ( الرضم ) الذي ينتشر بكثرة من طلعة التمياط غرباً وحتى الجبهان شرقاً . . !

لاتزال رفحاء وبمباركة من رجالاتها وأعيانها تعيش بمعزل عن خارطة الإبداع كبعدها التام عن خارطة ( الوطن ) . . لاتجد فيها سوى ( ظواهر صوتية ) يترززون من أمام فلاشات الكاميرات وصحف الورق . . يظهرون أنفسهم ويملأون الدنيا ضجيجاً ويكثرون من الهرج والمرج دون إخلاص وعمل لـ ( رفحاء ) المدينة . . !

هم كمصاصي الدماء . . يأخذون مايريدون ولايعطون من أرواحهم شيء لرفحاء وأهالي رفحاء . . ! ومالك إلا الصبر وش ودّاك له . . ؟

لم يستطع الرفحاويين حتى اللحظة من إخراج المسكينة ( رفحاء ) من جلباب التبعية ومن جلباب ( المسؤول ) . . كل يفكر في مصالحه الشخصية والمناصب التي تنتظره على طريقة الهروب الكبير برواية ( دمّك . . لايمليني . ! ) على الرغم من أن الضحايا في إزدياد وياكثر ضحاياك يا رفحاء . . !

إلى متى ونحن نشاهد ونسمع عن مهرجانات هنا وهناك , وعن أُناس يبدعون ويعملون ويخططون لمثل هذه المهرجانات في حين نحن نغط في سبات عميق من أعلى الهرم حتى أسفله …

لماذا لا يكون لدينا مهرجان درب زبيدة الثقافي , ومهرجان سوق لينة الشعبي , ومخيم أم العصافير الربيعي ؟!
فـ (رفحاء) تحتضن العديد من الأماكن التراثية والمنتزهات الطبيعية ولكن لا حياة لمن تنادي .

*كاتب بصحيفة رفحاء اليوم

2 تعليقين على: مهرجان “الرضم”

  1. وأزيدك من الشعر بيت : مدينة عرعر الآن تجهز لمهرجان ربيع الشمال
    تكاتفت جميع الدوائر الحكوميه ورجال الاعمال على نجاحه ..
    وقبل قليل جرت مكالمه بيني وبين الشاعر : خلف مشعان العنزي
    وأكد حضوره ودعمه للمهرجان( وهذا خبر حصري )
    وسأكون من فقرات المهرجان مع نخبه من المنشدين

    1. لا مااعتقد الدوائر الحكومية لها يد بالمهرجان القائمون عليه حمود حجي وسالم السويلمي وفكرتهم ووافق الأمير عليها واتمنى لهم التوفيق والنجاح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب